أخبار السودان

حميدتي يلتقي المبعوث الفرنسي للقرن الأفريقي

 

لدى لقائه بالمبعوث الفرنسي بمكتبه بالقصر الجمهوري أكد نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو أن أياديهم ممدودة للجميع من أجل تحقيق الوفاق الوطني، عبر حوار وطني شامل يضم جميع القوى السياسية بالبلاد ، داعياً المجتمع الدولي إلى مواصلة دعمه للأطراف السودانية بما يحقق الاستقرار .
وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها لمستويات متقدمة في جميع المجالات، إلى جانب تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في السودان .
من جانبه أكد المبعوث الفرنسي بانّ بلاده تدعم مبادرة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي للحوار السوداني سوداني إلى جانب دعم الانتقال الديمقراطي في السودان بما يحقق الاستقرار ، ونوه إلى أنّ استقرار الأوضاع السياسية والامنية بالسودان سينعكس ايجاباً على استقرار المنطقة باكملها .
يرى المحلل السياسي والخبير في العلاقات الدولية دكتور منير محمد احمد بانّ لقاء المبعوثين الغربين بالمسؤولين في المجلس السيادي وخاصة لقائاتهم المتكررة بنائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق اول محمد حمدان دقلو لهو اعتراف رسمي من المجتمع الدولي بانه لا مناص من التواصل مع الحكومة الحالية التي يقودها المجلس السيادي الانتقالي .
ويشير دكتور منير في هذا الصدد بانّ اللقاء الذي تم بين نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق اول محمد حمدان دقلو بالمبعوث الالماني والذي ناقش اللقاء سبل الانتقال السياسي في السودان والتحول الديمقراطي وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين دليل آخر باعتراف الدول الغربية المؤثرة في القرارات الاقليمية والدولية بالحكومة الانتقالية التي يقودها المجلس السيادي الانتقالي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: