أخبار السودان

إحتجاج العشرات بعد نزع محلاتهم التجارية وتمليكها لرجل أعمال بجنوب دارفور


نيالا- دارفور24

نظم العشرات من المواطنين بسوق التبلدية بحي الوحدة غرب بمدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور غربي السودان وقفة إحتجاجية صباح اليوم “الأحد” أمام أمانة حكومة الولاية إحتجاجاً علي قرار والي جنوب دارفور حامد التجاني هنون بنزع السوق وإعادة المجمع الإسلامي الذي يمتلكه احد رجال الأعمال ومدرسة خاصة لشخص آخر.

وقال محمد أبكر دريج ممثل أصحاب المحلات بالسوق لدارفور24 أن الوالي السابق موسي مهدي إسحق أصدر قراراً بنزع الأرض من الأشخاص الذين تسببوا في الإستيلاء على 2000 متر من أرض السوق الذي تأسس في العام 1980م،  ويستفيد منه أكثر من 250 شخص بعقودات من المحلية.

وطالب دريج والي جنوب دارفور بإعادة السوق، وحمل- في الوقت نفسه- والي جنوب دارفور تبعيات ما يحدث بعد إلغاء قرار الوالي السابق.

فيما قال المستشار إدريس حامد مستشار حكومة الولاية لدارفور24 أن القرار الذي أصدره والي جنوب دارفور السابق موسي مهدي كان خاطئاً لإعتماده علي تفويض قديم لنزع الأرض وتسليمها للمواطنين، مستنداً علي قانون الحكم اللامركزي، وعدم إعلان ذلك في الجريدة الرسمية والصحف، وعدم إستشارته كمستشار للولاية.

وأوضح أنه أوصي هنون بإلغاء قرار موسي مهدي ومن ثم إرسال خطاب لمجلس السيادة للتفويض في ممارسة سلطات رئاسة الجمهورية في نزع الأراضي بموجب المادة “9،8،7،6” من قانون نزع الملكية وإعلان النزع عبر الجريدة الرسمية والصحف.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: