أخبار السودان

“جهة مجهولة” تطلب شراء الدولار بأي ثمن – سودان برس


وكالات: سودان برس
كشفت مصادر عن معلومات مهمة حول تراجع الجنيه السوداني مقابل العملات الاجنبية، بعد دخول “جهة مجهولة” طلبت شراء الدولار بأي ثمن.

وأكدت مصادر لـ(بي بي سي) أن لهذه الجهة علاقة بالحكومة، وأنها تريد توفير الدولار لتأمين الأموال اللازمة لاستيراد القمح والوقود والأدوية.

وإرتفع سعر الدولار والعملات الأجنبية في السودان بشكل كبير مقابل تدهور الجنيه السوداني خلال الأسابيع الماضية، حيث تخطى الدولار حاجز 700 جنيه سوداني، بالمقابل ارتفعت أسعار السلع بشكل كبير.

ويعاني البنك المركزي السوداني من تراجع كبير في احتياطي العملات الأجنبية، بعد أن أوقفت دول غربية بينها الولايات المتحدة الأمريكية دعما بمليارات الدولارات.

وكان مقررا تدعم بها الحكومة الانتقالية، وذلك بعد الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش الفريق عبد الفتاح البرهان في أكتوبر الماضي.

ولجأت لذات الخطوة حكومة رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك عندما احتاجت إلى الدولار، كما أن نظام الرئيس المعزول عمر البشير كان يلجأ إلى الأسلوب نفسه للحصول على النقد الأجنبي.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: