أخبار السودان

شركة الجنيد تلاحق رئيس لجنة أصحاب الطواحين بمناجم سنقو


 

الخرطوم: دارفور24

قالت مصادر أسرية (لدارفور24) إن قوة شرطية بمناجم سنقو، اقتادت  محمد علي؛ رئيس اللجنة التسييرية لأصحاب الطواحين المائية صباح اليوم الثلاثاء، بسبب بلاغ من شركة الجنيد التابعة للدعم السريع.

ونقلت مصادر بمناجم سنقو أن البلاغ بسبب تصريحات محمد علي (لدارفور24) والتي تحدث فيها عن ابتزاز شركة الجنيد لأصحاب الطواحين، واتهم فيها الشركة السودانية للموارد المعدنية بالانحياز لشركة الجنيد.
وأفادت المصادر أن القوة الشرطية اقتادت محمد علي لقسم شرطة أغبش التابع للوحدة الإدارية سنقو.

ونشرت دارفور24 أمس الاثنين خبرا بصريح من محمد على بشأن الأزمة بين المعدنين من جهة وشركتي الجنيد والسودانية للموارد المعدنية.

نذر أزمة بين المعدنين وشركة الجنيد  بمنجم سنقو

الخرطوم: دارفور24

يواجه المعدنون التقليديون في مناجم سنقو يجنوب دارفور تهديدا بالمصادرات والغرامات إذا خالفوا موجهات الشركة السودانية للموارد المعدنية.

وألزمت الشركة في تعميم صادر في يناير المعدنين التقليديين بعدم الاحتفاظ بمخلفات التعدين (الكرتة) لأكثر من أسبوعين من إنتاجها وشددت على أن يتم نقلها بإشراف عمال الشركة السودانية للتحقق من إجراءات السلامة البيئية، وعدم نقلها من ولاية إلى أخرى.
.
وحذرت الشركة المخالفين من تعرضهم للمصادرة والغرامات.

وقال محمد علي؛ رئيس اللجنة التسييرية لأصحاب الطواحين المائية بمناجم سنقو (لدارفور 24) إن المعدنين يتعرضون لابتزاز من شركة الجنيد المملوكة لقوات الدعم السريع حيث عرضت عليهم شراء 6 (قلابات) من الكرتة مقابل برميل واحد من الوقود.

وأوضح محمد علي أن سعر (القلاب) الواحد من الكرتة يتراوح ما بين (700-800) ألف جنيه، وكشف عن بدء تنفيذ القرارات فعليا، حيث تمت عملية مصادرة لأحد أصحاب الطواحين.
واتهم رئيس اللجنة التسيرية الشركة السودانية بالانحياز لشركة للجنيد متعللة بالسلامة البيئية.
واستفسرت (دارفور24) مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية؛ مبارك أردول الذي أكد التعميم الصادر من الشركة، وقال إن التعميم موجه لكل المناجم مع التشديد على المناجم الواقعة في حزام السافنا الغنية لقرب موسم الأمطار وتصاعد المخاوف من ذوبان مخلفات التعدين في مياه الأمطار.

وأشار أردول إلى أن القرار يأتي التزاما بالاشتراطات البيئية عطفا على أن المربع المعني يخص شركة الجنيد التي حصلت على امتياز التعدين فيه وينبغي أن يتم إخلاؤه للشركة كما حدث مع شركات أخرى.

وأوضح أردول أن الشركة السودانية غير معنية بشراء الكرتة وليس من اختصاصها التدخل في الأسعار.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: