أخبار السودان

تظاهرات في العاصمة ومدن عديدة للمطالبة بالحكم المدني والتنديد بالغلاء


الخرطوم: الإنتباهة

خرجت نحو 13 مدينة في عموم البلاد، تنديداً بالحكم العسكري وللمطالبة بالحكم المدني وغلاء الأسعار.

ولبى الآلاف دعوة لجان المقاومة للخروج في مليونية “غلاء المعيشة” يوم الخميس، وسط تدهور اقتصادي كبير وارتفاع أسعار الخبز والوقود والكهرباء والضرائب والرسوم وغيرها.

أحصت لجان مقاومة وناشطين خروج مدن نيالا والخرطوم وبورتسودان وكسلا وعطبرة والقضارف والأبيض والنهود والفاشر والدمازين ومدني وكوستي والمناقل، في تظاهرات.

مع ذلك، فرقت الشرطة، بقنابل صوتية وغاز مسيل للدموع، آلاف المحتجين في محيط القصر الرئاسي، بالعاصمة.

وحاول آلاف المتظاهرين الوصول إلى البوابة الجنوبية للقصر الرئاسي بالخرطوم، للتنديد بارتفاع الأسعار والمطالبة بعودة الحكم المدني الكامل في البلاد.

وانطلقت المليونية من محطة باشدار في العاصمة، وتوجهت نحو محيط القصر الرئاسي، فقابلتها قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المحتجين، الذين رشق بعضهم الشرطة بالحجارة.

وحال اقتراب المتظاهرين من القصر، ونجاحهم في كسر الطوق الأمني، انتشرت وحدات من الجيش حول القصر، بينما فضلت لجان الميدان سحب المتظاهرين وأطلقت دعوة للعودة.

وأطلقت قوات الشرطة القنابل الصوتية وعبوات الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وشهدت الشوارع الرئيسية والجانبية في محيط القصر الرئاسي، مواجهات عنيفة وحالة من الكر والفر بين قوات الشرطة والمتظاهرين.

وردد المتظاهرون الذين حملوا الأعلام الوطنية هتافات مناوئة للحكم العسكري، ومطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

كما رفعوا لافتات مدون عليها عبارات: “لا للحكم العسكري” و”دولة مدنية كاملة”، و”الشعب أقوى والردة مستحيلة”، و”حرية، سلام، وعدالة”، “و”نعم للحكم المدني الديمقراطي”.

من جهته يقول كمال كرار لـ”العربي الجديد” إن كل موكب من مواكب الثورة يدل على استمرار الثورة ولا رجعة للوراء، وإن اللاءات الثلاث التي رفعتها: “لا تفاوض لا مشاركة لا شرعية” هي فعل إيجابي على الأرض، مشيراً إلى أهمية الحكم المدني ووجود برنامج انتقالي يحقق أهداف وطموحات ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال مسؤول في برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لرويترز إن ما يقرب من نصف سكان السودان يعانون من جوع شديد وهو ضعف تقدير العام الماضي.

وتشهد بعض أسعار الأغذية والسلع الأخرى الحيوية في بعض الأحيان ارتفاعا على مدار اليوم الواحد.

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: