الأخبار

“الكشمريون” استمدوا تقوتهم من الثورة السودانية – سودان برس

الخرطوم: سودان برس
قال سفير باكستان بالسودان، سرفراز أحمد خان سيبرا، أن
الكشمريون استمدوا تقوتهم من الثورة السودانية، ورحب بفخامة رئيس جامو وكشمير، سعادة سردار مسعود أحمد خان و المتحدثين في السمنار الذي انعقد في فندق السلام الخرطوم والذي جاء بعنوان “آفاق السلام في جنوب آسيا والتحديات الناشئة والطريق للمضي قدما “.

وانضم فخامة الرئيس إلى السمنار كضيف خاص عبر تقنية الفديو، كما قدم متحدثون أوراقهم العلمية التي غطت أبعاد مهمة للموضوع مع استنتاجات وعرضا للطريق للمضي قدما نحو سالم وأمن دائمين في جنوب آسيا والعالم بأسره بمشاركة مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى.

وحضر السمنار سفراء وملحقين دفاعيين وممثلين آخرين للسلك الدبلوماسي في الخرطوم وبرلمانيين سابقين و اعضاء منظمات اجتماعية مهمة وقادة المجتمع المدني والحقوقيين وصناع الرأي وكبار الشخصيات السودانية البارزة والعلماء وممثلي وسائل الإعلام والكشميريين والباكستانيين المقيمين في السودان.

وفي خطابه الافتتاحي، تفضل فخامة الرئيس خان، رئيس ازاد جامو و كشمير. بتسليط الضواء على الفظائع الهندية الممنهجة و المستمرة واالنتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي يرتكبها 000 ر900 جند يا هنديا ضد ثمانية ماليين كشميري يعانون الامرين طوال 552 يو ما من الحصار العسكري الهندي الوحشي والقطع التام للاتصالات.

وأشار خان في حديثه إلى بيان الامم المتحدة الذي وصف أفعال الهند بأنها “عقوبة جماعية” وسجن ، بينما وصفتها منظمة التعاون الاسلامي بأنها “استعمار استيطاني”،
وأفادت تقارير هيئات دولية أخرى لحقوق الانسان أن الهند نالت تكريما مخزيا بإنشا ئها أكبر سجن مفتوح في العالم لمدى الـ 18 شهرا وتحويل كشمير المحتلة الى أكثر مناطق العالم تسليحا وإرهاب.

واضاف رئيس ازاد جامو و كشمير القول بان البشرية لم تشهد مثل هذه الوحشية القاسية والقمع في التاريخ المعاصر للعالم.

وأعلن الرئيس خان أنه مهما فعلت الهند، فلن تستطيع على كسر عزم و إرادة الكشميريين الهادف الى تأمين حقهم في تقرير المصير ونصح الرئيس الهند بوقف هذا الجنون.
رئيس ازاد جامو و كشمير قال أن إرادة الكشميريين وعزمهم لنيل الحرية لن يتم كسرها أبدًا مهما كانت األعمال الوحشية التي تمارسها الهند على الكشميريين الشجعان.

وفي ملاحظاته الختامية قال مبعوث باكستان السفير سرفراز سيبرا ، إن الكشميريين يستمدون القوة والالهام من ثورة ديسمبر 2018 المجيدة في السودان ، ويتطلعون إلى السودان
وشعبه العظيم لدعم قضاياهم العادلة المتمثلة في “الحقوق والحرية والسالم والعدالة”.

وشدد السفير بأن “حرمان الكشميريين من حق تقرير المصير
ينطوي بالضرورة على وصفة أكيدة لتدمير الهند لذاتها”، موضحا ان الشعب الكشميري يتطلع إلى الشعب السوداني العظيم لدعم قضاياهم العادلة المتمثلة في “الحقوق والحرية والسلام والعدالة”- يقول المبعوث الباكستاني وفي تلخيص لوقائع المنار.

وذكر السفير سيبرا أن المتحدثين المقتدرين قد كرروا التأكيد بشكل خاص، من بين أمور أخرى، من بينها تقديم المساعدة للكشميريين المسجونين بشكل عاجل من أجل استرداد
حقوقهم المشروعة وأرضهم ومنازلهم وشرفهم وحرياتهم ، وم نع الهند من زعزعة استقرارها واستقرار منطقة جنوب آسيا.

وأعرب المشاركون عن القلق البالغ بشأن الصعود بشكل حاد لما يرعاه حزب بهاراتيا جاناتا و منطمة RSS من الميول الهندوسية المتطرفة واألصولية والفاشية في الهند، وأشاروا إلى أن ذلك يشكل أكبر التهديدات لشعب الهند وسالمة أراضيها، و الكشميريين المفروض عليهم للحصار العسكري، والدول المجاورة.

وقال المشاركون إنه إذا استمر العالم في التقاعس عن العمل والالمباالة في ما يتعلق جنون العظمة الهندي، فإن الثمن الذي سيدفعه العالم بأسره سيكون باهظا للغاية بخصوص التعايش المتحضر و التعاون بين ابناء الجنس البشري بأكمله.

وذكّر المشاركون المجتمع الدولي بان عليه ان يتحمل مسئولية الواجب الأخلاقي والمبدئي لتامين حق تقرير المصير للكشميريين والحفاظ على السلام والامن في جنوب آسيا وخارجها، وان يسع العالم في أداء هذا الواجب وان لا يعرض حياة المدنيين للخطر.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: