أخبار السودان

أساتذة الجامعات: استقرار التعليم رهين بإسقاط الانقلاب


الخرطوم: الإخباري
رهن اتحاد أساتذة الجامعات استقرار عملية التعليم العالي بأنها بإسقاط انقلاب 25 أكتوبر وتوحيد قوى الثورة لهزيمة الانقلابيين.
وقال رئيس الاتحاد المهني لأساتذة الجامعات السودانية د. هاشم عمر النور إن استقرار عملية التعليم العالي تتم بعد إسقاط وهزيمة السلطة الانقلابية ومن ثم إعلان المبادئ على تكوين المجلس التشريعي واختيار رئيس الوزراء.
مؤكدًا أن هزيمة الانقلاب في توفر مركز يوحد القوى الثورية وذلك عبر مؤتمر صحفي اليوم استضافته (الجريدة) مطالبة بتطبيق الهيكل الراتبي الذي تمت إجازته من قبل لجنة وزارة التعليم العالي ووزارة المالية، مضيفاً: “الآن ترفض السلطة الانقلابية تطبيقه”.
ووصف هاشم الوضع بالخطير وهذا يهدد استقرار مؤسسات التعليم العالي، وأشار في حديثه إلى أهمية استقلالية الجامعات التي من خلالها يمكن التعبير عن الحريات الأكاديمية والفكرية وخدمة للمجتمع وحق للطالب وليس منحة ولا سلعة تجارية.
ومن جانبه دعت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد المهني نهى عبد الحافظ أساتذة الجامعات وكل الطلاب والعاملين بالتوافق حول تعديل قانون التعليم العالي ولائحة شروط الخدمة، واعترضت نهى على تحميل الطلاب وأسرهم عبء الفائدة الدراسية وقالت يجب على الحكومة تحمل ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: