الأخبار

رسالة مفتوحة من رئيس هئية علماء السودان السابق الي برطم … تعرف علي ماجاء في الرسالة

عاجل نيوز

 

ارسل بروفيسور محمد عثمان صالح “رئيس هئية علماء السودان ” السابق رسالة إلي ابو القاسم برطم جاء فيها : ( لقد علم الجميع ما قمت به من دعم ومساندة للتطبيع مع العدو الصهيوني؛ وكان ذلك من المنكرات لدي اهل السودان أهل الآلات أشد الإنكار.
وأضاف رئيس هئية علماء السودان السابق قد زدت على ذلك بتنظيم ما سميته ملتقى التسامح والسلام الاجتماعي.
وقال صالح ” اقول لسعادتك مع من التسامح والسلام الاجتماعي؛ مع الذين يقتلون الأطفال ويسبون النساء ويسجنون الابطال..
مع من أيضا؛ الذين يسيؤون للمصطفي بالرسوم؛ ويسبون المؤمنين وامهات المؤمنين. مع عبدة الأبقار والاجار؛ مع من اغتالوا واسروا إخواننا واخواتنا من الروهنجا البورميين.
مع من قال الله تعالى فيهم (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشتركوا… الآية).
والحال لا يزال كذلك.
واضاف محمد عثمان صالح يا رجل اقرأ قوله سبحانه : لو تدهوا فيدهنون بأيكم المفتون إن ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين فلا تطع ألمك بين… الآية) .
يا ( زعيم) إن الكفر والايمان لا يجتمعان إلا إذا جنحوا للسلم فهل جنحوا… أمس فقط قثلوا شابا حدثا دافع عن مزرعة اجاده ازيدك ولله كفاية.

فيما يلي نص رسالة بروفيسور محمد عثمان صالح لبرطم .

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم.
رسالة للنائب السابق في
المجلس ( الوطني) برطم
بعد السلام على من اتبع الهدى.
لقد علم الجميع ما قمت به من دعم ومساندة للتطبيع مع العدو الصهيوني؛ وكان ذلك من المنكرات لدي اهل السودان أهل الآلات
أشد الإنكار. وقد زدت على ذلك بتنظيم ما سميته ملتقى التسامح والسلام الاجتماعي.
اقول لسعادتك مع من التسامح والسلام الاجتماعي؛ مع الذين يقتلون الأطفال ويسبون النساء ويسجنون الابطال… مع من أيضا؛ الذين يسيؤون للمصطفي بالرسوم؛ ويسبون المؤمنين وامهات المؤمنين. مع عبدة الأبقار والاجار؛ مع من اغتالوا واسروا إخواننا واخواتنا من الروهنجا البورميين.
مع من قال الله تعالى فيهم (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشتركوا… الآية).
والحال لا يزال كذلك.
يا رجل اقرأ قوله سبحانه : ودوا لو تدهن فيدهنون بأيكم المفتون إن ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين فلا تطع ألمك بين… الآية)
يا ( زعيم) إن الكفر والايمان لا يجتمعان إلا إذا جنحوا للسلم فهل جنحوا… أمس فقط قثلوا شابا حدثا دافع عن مزرعة اجاده ازيدك ولله كفاية.
يا هذا اقرا :قل يا أيها الكافرون لا اعبد ما تعبدون.. .. ومع ذلك تريدون في حفلكم المشؤوم تقرأوون من أسفار جعلوها قراطيس يبدونها ويخفون كثيرآ منها…
اقول لك : راجع عقيدتك إن كنت لا زلت عليها واقرا من التنزيل آيات بينات مثلا سورة البينة او ان قدرت المائدة.
تم اقرا البرتكولات لتعرف الفرق بين (الإبرامية) والابراهيمية. وما ستفعله الماسونية والصهيونية بالعالم والعالمين.
أقول لك باب التوبة مفتوح… كما اقول لمن ناصرك استغفروا ربكم إنه كان غفارا..
وأقول للثابتين :
ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)




Source link

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: