الأخبار

محمد بن سلمان يطلق “المبادرة الخضراء” والسودان يرحب – ..


الخرطوم: ..
أطلقت المملكة العربية السعودية مبادرتين تحت عنوان (السعودية الخضراء ، والشرق الأوسط الأخضر ) والتي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع يوم السبت 1442 / 8 / 14ه.

وأعلن رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان دعمه لمبادرتي ولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان والمتمثلتين في ” مبادرة السعودية الخضراء”و”مبادرة الشرق الأوسط الخضراء “،ضمن خطته” رؤية ٢٠٣٠”.

وأكد رئيس مجلس السيادة ، مباركته للمبادرتين بوصفهما تجسدان ريادة المملكة في التعامل مع القضايا العالمية الملحة

واوضحت سفارة المملكة العربية السعودية بالخرطوم في بيان حصل عليه موقع “ ..”، ان المبادرة تاتي من منطلق دور المملكة العربية السعودية الريادي بصفتها منتج عالمية للنفط تدرك تماماً نصيبها من المسؤولية في دفع عجلة مكافحة ازمة المناخ وقيادة الحقبة الخضراء القادمة في المنطقة والاضطلاع بدورها الإقليمي والعالمي في حماية الأرض والطبيعة ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة لتحقيق المستهدفات العالمية في هذا المجال.

واشار البيان الى ان أهمية المبادرتين تكمن في معالجة التحديات البيئية في المنطقة المتمثلة في ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض نسبة الأمطار وارتفاع موجات الغبار والتصحر والانبعاثات الكربونية مما جعل هذه التحديات تشكل تهديدا اقتصادية للمنطقة.

ولفت البيان ان مبادرة السعودية الخضراء عبارة عن مبادرة وطنية طموحة تهدف إلى التحسين جودة الحياة وحماية الأجيال القادمة وتحقيق عدة اهداف تتمثل في ، زيادة مستوى الغطاء النباتي ، وتقليل آثار انبعاثات الكربون ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي ، والحفاظ على الحياة البحرية .

ومضي البيان ” تهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر إلى تنسيق الجهود بين دول المنطقة لمواكبة التطورات الإقليمية والدولية ، وتطلقها المملكة كخارطة طريق إقليمية للمنطقة للإسهام بشكل كبير في تحقيق الأهداف العالمية لمواجهة التغير المناخي من خلال إطلاق أكبر خطة لإعادة التشجير من خلال زراعة ( 50 ملیار شجرة ) في منطقة الشرق الأوسط مما يسهم في تخفيض الانبعاثات الكربونية بما نسبته ( 10 % ) من المساهمة العالمية.

وكشفت السفارة ان الآلية التي ستعمل بها مبادرة الشرق الأوسط الأخضر ستكون بالشراكة مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربي ودول الشرق الأوسط بالتعاون مع جميع الحلفاء من الدول والمنظمات لتحقيق أهداف هذه المبادرة، واضافت، ستعمل المملكة العربية السعودية على عقد قمة سنوية بمسمی ( مبادرة الشرق الأوسط الأخضر ) بحضور قادة الدول والوزارات والمسؤولين في المجال البيئي لمناقشة تفاصيل المبادرات وآلية تطبيقها ابتداء من الربع الرابع من عام 2021 م وعلى مدار العقدين القادمين وستنشئ المملكة منظمة غير رحية لتنفيذ القمة ومتابعة تحقيق مستهدفات المبادرات.

واكدت ان المملكة ستعمل بالشراكة مع دول المنطقة على بحث آليات وفرص تموين المبادرات للدول ذات الموارد المنخفضة ومشاركة التقنيات والخبرات بين الدول لتخفيض انبعاثات الكربون الناتجة عن انتاج النفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: