الأخبار

نحن ما داسين العملناه ولا تُخيفنا السجون، – عاجل نيوز

عاجل نيوز

 

قال الدكتور علي الحاج، الأمين العام للمؤتمر الشعبي، إنّ الحركة الإسلامية تُواجه حملة مُنظّمة، ولا يضيرها الانفتاح أكثر على المجتمع، وأشار في تصريحات خاصة لـ(الإخباري) اليوم الثلاثاء، إلى أن الإسلاميين رغم وجودهم في السُّلطة لنحو ثلاثين عاماً، إلا أنهم يفتقدون الآن القيادة المُلهمة، وزاد: “الحركة يجب أن تتوحد حول منظومة وبرامج مُتّفق عليها”.
وأوضح علي الحاج من داخل المحكمة، التي يُحاكم فيها ضمن قيادات النظام السابق بتهمة تدبير انقلاب الـ(٣٠) من يونيو، أنّهم لا يتهرّبون من مُواجهة مصيرهم، وأضاف:”نحن ما داسين العملناه ولا تُخيفنا السجون، حتى ولو تم إعدامنا”. وطالب بالاحتجاج على الظلم والحفاظ على السلمية، مؤكداً أنهم يرفضون نهج العُنف، وقال “نُريد الحريات، وننبذ العُنف، ودعوتنا سلمية”، مُشيراً إلى أنّ ما يجري الآن من تحرُّكات لليسار والتيار العلماني، هي ابتلاءات للشعب السوداني، ولن تزيده إلا تمسُّكاً بدينه، لافتاً إلى أنّ المقررات الدراسية والتعديلات القانونية، سبق وأن جرّبت لكنها لم تُغيِّر فيهم شيئاً، وكشف أنّه عاش في ألمانيا، بلد كارل ماركس، وزار كنيسة “سيستين” في الفاتيكان ورأى النسخة الأصلية من لوحة “خلق آدم”، ومع ذلك لم تؤثر على قناعاته.



[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: