الأخبار

تغيير حكومي بعد اتهامات بالاغتصاب طالت وزيرة الدفاع ومدعيا عاما



نشرت في: آخر تحديث:

                نزع رئيس الوزراء الأسترالي المحافظ سكوت موريسون حقيبتين وزاريتين من وزيرة الدفاع ليندا رينولدز والمدعي العام كريستيان بورتر بعد ضغط شعبي اشتد منذ أسابيع على خلفية قضية اغتصاب اتهم فيها بورتر باغتصاب زميلة له حين كان طالبا في 1988. في حين اتهمت وزيرة الدفاع السابقة بأنها أساءت التعامل مع تحقيق في واقعة اغتصاب تعرضت لها موظفة في مكتبها بالبرلمان.
            </p><div>

                                    <p>أجرى رئيس الوزراء<strong><a href="https://www.france24.com/ar/20190519-الائتلاف-المحافظ-أستراليا-تحقيق-فوز-مفاجئ-الانتخابات-التشريعية" target="_self" rel="noopener"> الأسترالي</a></strong> المحافظ <strong><a href="https://www.france24.com/ar/20190518-أستراليا-انتخابات-تشريعية-الحزب-الحاكم-المحافظ-سكوت-موريسون" target="_self" rel="noopener">سكوت موريسون </a></strong>الاثنين تعديلا حكوميا نزع بموجبه من اثنين من أبرز أعضاء حكومته حقيبتيهما الوزاريتين وخفض مرتبتهما في السلطة التنفيذية، ليذعن بذلك لأسابيع من الضغط الشعبي المتزايد بسبب فضيحتي اغتصاب زعزعتا الحياة السياسية في البلاد.

وقال موريسون إنه جرد وزيرة الدفاع ليندا رينولدز والمدعي العام كريستيان بورتر الذي يشغل منصب كبير المستشارين العدليين للحكومة من حقيبتيهما الوزاريتين ولكنه أسند إليهما حقيبتين أخريين أقل أهمية وهما الخدمات الحكومية لرينولدز والصناعة والعلوم والتكنولوجيا لبورتر.

واتُّهم بورتر بأنه اغتصب حين كان لا يزال طالبا في 1988 زميلة له كان عمرها يومها 16 عاما وتوفيت في حزيران/يونيو، انتحارا كما يبدو، في حين أن رينولدز متهمة بأنها أساءت التعامل مع تحقيق في واقعة اغتصاب مفترضة ضحيّتها موظفة شابة في مكتبها بالبرلمان وبأنها نعتت الضحية المفترضة بأنها “بقرة كاذبة”.

 

فرانس24/ أ ف ب

            </div>

#تغيير #حكومي #بعد #اتهامات #بالاغتصاب #طالت #وزيرة #الدفاع #ومدعيا #عاما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: