مقالات وتحقيقات

علاء الدين محمد أبكر يكتب.. رغم المتاريس سودانا عريس


برجالة وحمرة عين استطاع منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ان يروض منتخب جنوب أفريقيا المدجج بالمحترفين في اصقاع اوربا وينتزع بطاقة الصعود الى نهائيات بطولة كاس افريقيا المقامة في الكاميرون العام القادم تلك البطولة التي غاب عنها منتخب السودان لسنوات عديدة ولكن بعزم الرجال عاد سودانا وبقوة الي مكانه الطبيعي بين عمالقة منتخبات القارة الأفريقية فارس لايشق له غبار
لقد كانت مباراة السودان ضد منتخب جنوب أفريقيا ملحمة تحكي قصة كفاح منتخبنا الذي عندما اعلنت قرعة التصفيات بوقوعه ضمن مجموعة تضم منتخبات (غانا وجنوب أفريقيا وساو تومي وبرينسيب) اشفق العديد من الناس علي منتخبنا من واقع قوة منتخبات( غانا وجنوب أفريقيا ) التي تضم اعظم نجوم الكرة الافريقية ولكني قلت لهم سوف يتاهل منتخبنا اذا تحلي بروح الثورة التي اسقطت نظام المخلوع البشير فقد كان العديد من الناس يسخر من مجرد فكرة سقوط نظام الانقاذ ناهيك عن تحقيق ذلك علي ارض الواقع ولكني كنت دائما اقول لهم ان البشير سوف يسقط ويحل ضيفا على سجن( كوبر) وتمر الايام وتحققت نبوءتي وسقط نظام القمع والاستبداد بفضل تحلي الشعب بروح الرغبة في التغير وبدون شك ان شباب منتخبنا كانوا ضمن صفوف الثوار في مواكب النضال لاجل وطن يسع الجميع ولذلك ليس غريب على من شارك في ملحمة الوصول الى القيادة العامة ظهيرة السادس من ابريل 2019 بان يعجز عن هز شباك منتخب جنوب أفريقيا
اذا تحلي كل شخص منا بروح الثورة يستطيع ان يصنع المستحيل وكنت متاكد من الفوز فروح الثورة تسري في اجساد نجوم منتخبنا الوطني من الدفاع الي الهجوم
مبروك لشعب السودان هذا الانتصار الغالي الذي وضع منتخب البلاد ضمن كبار القارة
اوصي لاعبي منتخبنا بارتداء قمصان داخلية تحمل صور شهداء الثورة في البطولة الافريقية التي سوف تنطلق العام القادم وفي حالة احراز هدف يقوم صاحب الهدف برفع قميصه حتي تظهر صورة الشهداء كنوع من التقدير لهم

ترس اخير
لما الهداف يلعب الشبكة معانا تتعب

المتاريس
علاء الدين محمد ابكر[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: