المنوعات

يصنفونها “زنديقة ومرتدة”.. كاتب إماراتي: نوال السعداوي شكلت تهديدًا للفقهاء والمحافظين


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قال الكاتب والباحث الإماراتي، منصور النقيدان، إن الكاتبة والروائية المصرية الراحلة نوال السعداوي شكلت تهديدًا لبعض من الفقهاء والمحافظين، لأنها كانت “متمردة على أحكام شرعية” وابلنسبة لهم تصنف “زنديقة أو كمرتدة”، على حد وصفه.

وأضاف النقيدان، في لقائه عبر برنامج “MBC في أسبوع”، أن النسوية البارزة كانت بمثابة “تهديد” لهؤلاء “لأنها كانت تضرب في الصلب والعضم، لأنها متمردة على أحكام شرعية ظلت لقرون منذ أن دُونت الشريعة الإسلامية”.

وتابع النقيدان أنه بالنسبة لبعض الفقهاء “نوال السعداوي تُصنف كزنديقة، هم يصفونها كزنديقة أو مرتدة، وهذه مشكلة كبيرة… والحل هو أن نواصل المقاومة والترحم عليها، حتى الذي بدأ في البصيص مع الإرهاصات إلى شيء معتاد تألفه الألسن والأذان والقلوب، حينها نحن نعيش صراعًا”.

وأشار الكاتب الإماراتي إلى أن “هذا الصراع بدأ منذ فترة مبكرة من الإسلام، وهو ليس خاصًا بالإسلام، هذا عاشته اليهودية والمسيحية والشيعة والسنة”، مثلما عايشها “المسلمون بطوائفهم مع أنفسهم والمسلمون مع المجاورين والمتاخمين لهم من الديانات الأخرى”.

وتوفيت نوال السعداوي، في 21 مارس/أذار الجاري، بعد صراع مع المرض عن عمر يقارب الـ٩٠ عامًا.

وعادة ما كانت تلقى التصريحات والأعمال الأدبية للسعداوي تعليقات مثيرة للجدل، وتلقت انتقادات وتهديدات من بعض التيارات الإسلامية، وسبق أن وُجهت لها تهمة “ازدراء الأديان”. وعُرفت نوال السعداوي بدفاعها عن حقوق المرأة ومحاربتها ظاهرة ختان الإناث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: