الأخبار

مقتل 91 شخصًا في ميانمار السبت في أحد أكثر الأيام دموية منذ بدء الاحتجاجات


أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قُتل أكثر من 90 شخصًا في جميع أنحاء ميانمار، السبت، وفقًا لإحصاء صادر عن وكالة أنباء ميانمار الآن المستقلة، حيث يواصل المجلس العسكري قمع الاحتجاجات السلمية.

وذكرت وكالة “ميانمار الآن” إن ما لا يقل عن 91 مدنياً قٌتلوا في 40 بلدة ومدينة في جميع أنحاء البلاد، على يد الجيش.

لم تتمكن شبكة CNN من تأكيد هذه الأرقام بشكل مستقل.

وندد مكتب الأمم المتحدة في ميانمار بـ”الخسائر في الأرواح التي لا داعي لها”، السبت، قائلا إن هناك “تقارير عن مقتل عشرات الأشخاص برصاص الجيش”.

وقال المكتب في بيان إن “الأمم المتحدة في ميانمار مروعة من الخسائر في الأرواح التي لا داعي لها اليوم مع ورود تقارير عن مقتل العشرات برصاص الجيش في جميع أنحاء البلاد، في أكثر الأيام دموية منذ الانقلاب”.

وأضاف المكتب: “العنف غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف على الفور. يجب محاسبة المسؤولين”.

وقالت المبعوثة الخاصة إلى ميانمار، كريستين شرانر بورغنر، إن ضمان السلام والدفاع عن الشعب يجب أن يكون من مسؤولية أي جيش، لكن التاتماداو (الاسم الرسمي لجيش ميانمار) يتحمل مسؤولية ذلك. وانقلب على شعبه”.

وفقًا لآخر حصيلة صادرة عن جمعية المساعدة غير الربحية للسجناء السياسيين، قُتل 328 شخصًا على الأقل في ميانمار منذ الانقلاب العسكري في 1 فبراير/شباط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: