الرياضة

إغراق إستاد المريخ.. مَن المسؤول؟


الخرطوم: وكالات
تفاجأ أعضاء نادي المريخ بإغراق الملعب بالمياه وتحويله إلى بركة راكدة قبل انعقاد الجمعية العمومية لإنجازها النظام الأساسي المحدَّد لها اليوم السبت، حسب الخارطة التي وضعها الدولي لكرة القدم (فيفا) لانتخاب مجلس إدارة جديد وقد وجهت جماهير المريخ أصابع الاتهام إلى رئيس النادي المؤقت آدم سوداكال بتوجيه إدارة الملعب بإغراق الملعب بالمياه وقطع الطريق على انعقاد الجمعية العمومية، وقد عضد مدير إستاد المريخ ناجي حسن عبد اللطيف من هذا الاتهام وقال إن إستاد المريخ مغلق لمدة ثلاثة أيام لغرض الصيانة وأبان في حديثه للموقع الرسمي للنادي أنهم قاموا بمخاطبة جميع الجهات الرسمية بمنع التجمعات خارج وداخل الإستاد ودار النادي، مضيفاً أنه بحسب خطاب لجنة الطوارئ الصحية لن يسمحوا بقيام أي تجمعات خارج وداخل الإستاد والنادي، داعياً جماهير المريخ لعدم الانجراف وراء الدعوات التي يطلقها البعض، مبيناً أن مجلس الإدارة برئاسة السيد آدم سوداكال قد أعلن عن تأجيل موعد الجمعية العمومية لتحدد في وقت لاحق، وأن ما يفعله بعض الأعضاء المجمدة عضويتهم من قبل مجلس الإدارة لا يعنيهم في شيء.. قبل أن يعود ويناقض تصريحه الأول بتصريح ثانٍ يؤكد فيه أن الدائر حول إغراقهم لأرضية الملعب غير صحيح، مبيناً أن ما حدث كان نتيجة إهمال من اللجنة التي تعمل في الإستاد حيث تركت المياه مفتوحة نسبة لتركيبهم نجيل جديد، وكشف مدير الإستاد أنه قد تم إيقافهم عن العمل نتيجة لإهمالهم.
ومن جانبه ظهر آدم سوداكال على الخط ووجه بتكوين لجنة للتحقيق والمحاسبة حول عملية إغراق ملعب النادي للكشف عن المتسببين فيها ومعاقبتهم بصورة عاجلة إلا أن هذه التصريحات لم تغير شيئاً حيث أكد الزميل والصحافي المريخي إبراهيم باترة أن إغراق الملعب عمل مقصود من إدارة سوداكال التي تعمل لإجهاض الديمقراطية في النادي وأمن على حديثه الأستاذ نصرالدين الفاضلابي رئيس تحرير صحيفة (الأحمر الوهاج) مشيراً إلى أن مجموعة سوداكال مسؤولة عن إغراق الملعب وعلى جماهير المريخ أن تقول كلمتها وإنهاء هذه الحقبة التي تعتبر الأسوأ في تاريخ النادي.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: