الأخبار

اكتشاف مقابر جماعية جديدة في ترهونة بعد سنوات الرعب الذي تسببت به مليشيا الإخوة الكاني


نشرت في: آخر تحديث:

لا يتوقف أهالي مدينة ترهونة الليبية عن تعداد موتاهم. وبعد عشرة أشهر من انسحاب القوات الموالية للمشير خليفة حفتر من هذه المدينة التي تقع على بعد ثمانين كيلومترا شرق طرابلس، يتواصل العثور على مقابر جماعية دفن فيها عدد من سكان المدينة من ضحايا الجنون الدموي الذي أشرف عليه عدد من الإخوة من أبناء المنطقة، ويتعلق الأمر بالإخوة الكاني الذي نشروا الرعب في المدينة طيلة خمس سنوات. ولا يملك مراقبنا أية معلومات حتى الآن بشأن مصير سبعة من أبناء عمومته خطفوا خلال عام 2019.

سيطرت قوات “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر على مدينة ترهونة في 4 نيسان/أبريل 2019. واستخدم الرجل القوي شرق ليبيا الذي كان يحلم بمد سيطرته على كامل أرجاء البلاد، المدينة كقاعدة خلفية لإطلاق هجومه ضد العاصمة طرابلس. قبل أن تستعيد قوات حكومة الوفاق الوطني السيطرة على المدينة في 5 حزيران/يونيو 2020.

ولكن المدينة كانت تعيش أصلا في جو من الرعب منذ سنة 2014. إذ كان الإخوة الكاني يشرفون على عملية الخطف والتعذيب والقتل والاختفاء القسري ضد كل من يقف ضدهم. وفي ظل سطوتها، سيطرت مليشيا الإخوة الكاني على كل “مناحي الحياة” حسب منظمة هيومان رايتس ووتش. وأكدت الهيئة العامة للبحث والتعرف على الأشخاص المفقودين أن 338 شخصا على الأقل حسبوا في عداد المفقودين، حسبما نقلت منظمة هيومان رايتش ووتش.

وابتداء من سنة 2019، تحالفت مليشيا الكاني مع قوات المشير حفتر. ولكنها لم تستطع مواجهة رغبة القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في حزيران/يونيو 2020. ومنذ ذلك الحين، بدأت السلطات في اكتشاف مقابر جماعية دفن فيها الضحايا.

وفي اتصال مع فريق تحرير مراقبون، قال رئيس جمعية ضحايا ترهونة عبد الحكيم أبو نعمة أنه تم اكتشاف 43 مقبرة جماعية إلى حد الآن فيما تم استخراج 200 جثة تم تحديد هوية خسمين منهم فقط وتمت تسليم جثثهم إلى ذويهم.

وهرب الإخوة الكاني، وهم محمد خليفة قائد الميلشيا وعبد الخالق ومعمر وعبد الرحيم، فيما قتل شقيقهم الخامس محسن في أيلول/ سبتمبر 2019.

محمد جعاكة 31 عاما يسكن في سيد الصيد وهي قرية قريبة من ترهونة. يواصل البحث عن سبعة من أبناء عمومته مازالو مفقودين.

“هذه الميليشيا كانت تخطف وتقتل بلا سبب”

“أبناء عمومتي السبعة مفقودون، ولكننا نحتفظ بأمل إيجادهم أحياء. لقد خطفوا من منزلهم في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، في حدود منتصف الليل. لقد صادرت المليشيات سياراتهم وأموالهم. لقد سمعنا أنه تم اقتيادهم إلى سجن في مدينة الكادية. ولا نعرف السبب الدقيق لاختطافهم. هذه الميليشيا كانت تخطف الناس بلا سبب.

أحد أبناء عمي اسمه ربيع علي خليفة وكانت مقربا مني بشكل خاص مثل الإخوة تماما.

Montage photo montrant les sept cousins disparus de Mohamed Jaaca.
Montage photo montrant les sept cousins disparus de Mohamed Jaaca. © Mohamed Jaaca

 صورة مركبة لأبناء عمومة محمد جعاكة السبعة. صورة أرسلها محمد جعاكة.

لقد تم العثور جثث كل أسبوع تقريبا. يوم الأربعاء (24 آذار/ مارس)، تم العثور على أفراد عائلة صديق مقرب مني وهو عبد الكريم، في قبر جماعي. وكانت مليشيا الكاني تتهمهم بتقديم معلومات لحكومة طرابلس بخصوص مواقع قوات حفتر في ترهونة. ويتعلق الأمر بجثث صديقي عبد الكريم ووالده وأخويه. سيتم دفنهم يوم الجمعة (26 آذار/ مارس).

في العموم، يتم التعرف على الضحايا من طرف أفراد عائلاتهم. ويتم نقل الجثث نحو بيت الموت في المستشفى الجامعي بالعاصمة طرابلس. كما توجد صالة يتم فيها عرض الأغراض الشخصية للضحايا من ملابس ومجوهرات لتمكين العائلات من التعرف على ذويهم من خلال هذه الأغراض.

ويستخدم المستشفى تحاليل الحمض النووي لتحديد هوية الضحايا ولكن هذه التقنية ليست معممة على الجميع.

Analyse ADN pratiquée sur un cadavre exhumé à Tarhouna, le 15 mars, à l’hôpital universitaire de Tripoli.
Analyse ADN pratiquée sur un cadavre exhumé à Tarhouna, le 15 mars, à l’hôpital universitaire de Tripoli. © Facebook

اجراء تحاليل الحمض النووي على جثة استخرجت من ترهونة، في المستشفى الجامعي في طرابلس. صورة من فيس بوك.

وتم العثور على المقابر الجماعية بفضل شهادات سكان وناجين. وتم العثور على معظم المقابر الجماعية في أراض فارغة في منطقة تدعى “مشروع الربط” على بعد حوالي عشرة كيلومترات عن ترهونة.

فرق بحث بصدد استخراج جثث من قبر جماعي. 10 آذار/مارس في ترهونة. صورة من فيس بوك.

ومن الجثث التي تم العثور عليها، نجد نساء وأطفالا أيضا. وفي شهر كانون الثاني/ يناير، تم دفن اثنتي عشر جثة من أفراد عائلة واحدة “المديش” من قبل أقاربهم. وكان من بينهم امرأتان.

وفي تقرير نشر في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، تحدثت المحكمة الجنائية الدولية (سي بي أي) عن معلومات “موثوقة” تؤكد أن “قوات ترهونة الموالية للجيش الوطني الليبي ارتكبت جرائم كبرى بينها عمليات قتل وخطف (و) اختفاء قسري..” حسبما نقلته منظمة هيومان رايتس ووتش.

Enterrement de douze membres de la famille M’dich, en janvier 2021.
Enterrement de douze membres de la famille M’dich, en janvier 2021. © Internet

عملية دفن 12 شخصا من أفراد عائلة المديش، في كانون الثاني/يناير 2021. صور من الإنترنت.

 

سيطرت عصابة الإخوة الكاني على مدينة ترهونة منذ سنة 2014، وبثت الرعب بين سكانها. لقد كانوا يحبون التجول في المدينة مع أسود ونمور بهدف ترويع الناس.

ولكن عندما سيطر المشير خليفة حفتر على المدينة في نهاية سنة 2019، انضموا إلى قواته ما زاد عمليات الخطف والقتل خصوصا ضد أفراد العائلات الكبيرة لأنهم يعتبرون أنهم موالون لحكومة طرابلس.

عبد الرحيم هو الشخص الأكثر إثارة للرعب. لقد كان يطلق عليه “اليد الحديدية”. لقد كان يقتل بدم بارد ودون أي سبب. لقد قتل ناس لمجرد نظرة بسيطة أو لأنه لا يطيقهم. لقد أصيب إصابة بالغة في عينه في كانون الأول/ديسمبر 2019. وذهب لتلقي العلاج في الخارج ولكنه عاد مجددا إلى المدينة لبث الرعب فيها إلى غاية يونيو/حزيران 2020.

Abdulrahim al-Kani en train de poser avec ses deux tigres.
Abdulrahim al-Kani en train de poser avec ses deux tigres. © Facebook
Muhsen al-Kani, frère de Abdulrahim, tué en septembre 2019.
Muhsen al-Kani, frère de Abdulrahim, tué en septembre 2019. © Internet

الصورة الأولى: عبد الرحيم الكاني بصدد التقاط صورة مع نمرين. صورة من فيس بوك. الصورة الثانية: محسن الكاني شقيق عبد الرحيم، والذي قتل في أيلول/سبتمبر 2019. صورة من الإنترنت.

 

وفي حزيران/يونيو 2020، أطلق المدعي العام في طرابلس مذكرة توقيف بحق الإخوة الكاني وعشرين من معاونيهم.

وبعد فترة طويلة من الصراع وانقسام السلطة بين حكومات متنافسة، هي حكومة الوفاق الوطني ومقرها في طرابلس غرب البلاد كانت تحظى باعتراف الأمم والمتحدة وسلطة أخرى يقودها خليفة في الشرق، تمت المصادقة على حكومة وحدة وطنية جديدة في 15 آذار/مارس. ويقود عبد الحميد الدبيبة هذه الحكومة ويعوض السلطتين السابقتين بهدف توحيد مؤسسات البلاد.

ويرى سكان ترهونة في هذه الحكومة فرصة للقيام بكل ما يمكن من أجل إلقاء الضوء على الجرائم التي ارتكبها الإخوة الكاني، إذ يتابع محمد قائلا:

لقد طلبنا من الحكومة الجديدة البدء في تحقيقات جادة من أجل العثور على هؤلاء الإخوة وعرضهم على أنطار العدالة. نريد أن يتحدث هؤلاء الأشخاص ويكشفوا عن مكان دفن الضحايا ومصير المفقودين. نريد مسار عدالة انتقالية: مسار يكشف الحقيقية ويمكن الضحايا وعائلاتهم من جبر الضرر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: