الأخبار

فرنسا تغاضت عن استعدادات لإبادة في رواندا لكن دون تواطؤ



نشرت في:

فرنسا تغاضت عن استعدادات لجريمة إبادة في رواندا وتتحمل “مسؤولية كبرى وجسيمة” عن الأحداث التي أدت إلى الإبادة الجماعية ولكن من دون أن تكون متواطئة. هذا ما استخلصه التقرير الصادر عن لجنة مؤرخين ستقوم بتسليمه إلى الرئيس ماكرون.

خلص تقرير صادر عن لجنة مؤرخين الجمعة إلى أن فرنسا تغاضت عن استعدادات لجريمة إبادة في رواندا ولكن من دون أن تكون متواطئة.

وبحسب التقرير، فإن فرنسا، التي تدخلت بقوة في رواندا منذ تسعينيات القرن الماضي و”تحالفت” مع نظام الهوتو في البلاد، تتحمل “مسؤولية كبرى وجسيمة” في الأحداث التي أدت إلى الإبادة الجماعية التي تعرضت لها أقلية التوتسي في عام 1994، وفقا لاستنتاجات تقرير لجنة مؤرخين نشر الجمعة.

وسلطت استنتاجات التقرير الذي سلم إلى الرئيس إيمانويل ماكرون، الضوء على “ثغرة فرنسا في رواندا” مشيرة إلى أن “لا شيء يثبت تواطؤها” في الإبادة التي أوقعت 800 ألف قتيل على الأقل بحسب الأمم المتحدة.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: