أخبار

وحدة حماية الطفل بالدعم السريع تدشن ورشة تدريبية

 

إفتتح وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق الورشة التدريبية حول القانون الدولي لحقوق الإنسان التي تنظمها المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالتعاون مع وحدة حقوق الإنسان وحماية الطفل بقوات الدعم السريع و المنظمة العربية لحقوق الإنسان امس الأحد بالخرطوم والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام بحضور اللواء ركن عثمان محمد حامد رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع ورئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان ورئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان و ممثلي البعثات الدبلوماسية و الإقليمية و أجهزة الإعلام .
وأكد وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق على إلتزام الحكومة بالقيام بالإصلاحات القانونية اللازمة الداعمة لحقوق الإنسان و أن الوثيقة الدستورية كفلت الحريات و أعطت تمييز إيجابي للمرأة و الطفل مشيراً لإنضمام السودان لكل المؤسسات الدولية التي تحفظ حقوق الإنسان ، قاطعاً بدعم الحكومة للمفوضيات الوطنية العاملة في حقوق الإنسان بإعتبارها جهات رقابية وطنية مستقلة.
من جانبه أكد اللواء ركن عثمان محمد حامد رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع اهتمامهم بحقوق الإنسان و رفع وبناء القدرات في حقوق الإنسان وسط قوات الدعم السريع معبراً عن إيمانهم العميق بحقوق الإنسان و حماية الطفل، و دعا لأن تتسع الدائرة وتعم كل الفاعلين في مجال حقوق الإنسان ، لتتبادل الثقة .
و نوه اللواء ركن عثمان بأنّ الحق الإنساني هو رباني و دعت له كل المواثيق و الأعراف الدولية.
و قال علاء سيد كامل شلبي رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان أن الورشة امتداد للشراكة المؤسسية بين المفوضية القومية لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الإنسان مشيراً إلى أنّ الخرطوم استقبلت الجمعية العمومية الأولى للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في السابق ، متمنياً أن تكون الورشة معززةً لخطوات الإنتقال في السودان .
إلى ذلك أثنى المدير التنفيذي لوحدة حقوق الإنسان و حماية الطفل بقوات الدعم السريع السيد حسيب جوناثان كوكو على الشراكة مع المفوضية القومية لحقوق الإنسان واصفاً إياها بالإستراتيجية في شأن وترقية وحفظ حقوق الإنسان، كما أكد أن الوحدة أنشأت بقناعة من قيادة قوات الدعم السريع بأهمية حقوق الإنسان
و في نفس السياق كشف د.رفعت ميرغني عباس رئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان أن الورشة هي من ضمن برنامج تدريبي متكامل يستهدف عدد من مؤسسات الدولة ومن القوات النظامية و النيابات والقضاة و الناشطين ، و هي من مهام المفوضية بنشر الوعي بحقوق الإنسان و التدريب والتأهيل مؤكداً أنّ المفوضية هي الجهة المسؤولة عن تلقي الشكاوى بهذا الخصوص .
يرى الحبراء بانّ القيادة العلياء لقوات الدعم السريع دأبت على تطوير وتاهيل ضباط وضباط صف والجنود في الدعم السريع لاكتمال جاهزيتها لكي تتعامل مع كل القوانيين والمواثيق والاعراف المحلية والاقليمية والدولية .
ويشير الخبراء هنا الي الدور الكبير والمحوري الذي ظل يطلع به القائد الاعلى لقوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادي من تقديم افضل طرق للتدريب والتأهيل لقوات الدعم السريع حتى تقوم بواجباتها على اكمل وجه خاصة فيما يتعلق بحماية حقوق الانسان عموماً وحقوق المراة والطفل على وجه الخصوص .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: