تقارير وتحقيقات

تماسك الجيش السوداني ووحدته .. رسالة في بريد المنادين بتفكيكه

 

نبه رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان في حواره في تلفزيون السودان أنه لا يحق لجهة الحديث عن هيكلة القوات المسلحة الا عبر حكومة منتخبة ، وأن الجيش على قلب رجل واحد ولا توجد خلافات وأنهم سينسحبون كعسريين من المشهد اذا توافقت الأحزاب، رسائل قصد البرهان ايصالها للقوى السياسية التى ليس لها سوى المناداة بترجل العسكريين والذهاب إلى ثكناتهم، الرسالة فحواها بأن المؤسسة العسكرية ستظل صمام امان دون تنتاشها اعاصير الانتقادات ولن تلتفت لمحاولة الهزيمة المعنوية.
وكان البرهان تحدث في مباشرة عن القوات المسلحة هي الضمان لامن الوطن ولا فكاك من ذلك .
ويرى خبراء أن رسالة البرهان عنت إغلاق الباب أمام اي محاولات لاضعاف الجيش أو المنظومة العسكرية مهما كان بجانب الدفع برسالة أخرى للاحزاب أننا يمكن أن ننسحب من الحكومة ولكن عليكم أن تتوافقوا.
ويقول الناشط المجتمعي أمير سليمان ان المؤسسة العسكرية ظلت على الدوام هي الضمان لامن وسلامة الوطن، والمنحازة لرغبات الشعب، ويضيف أن بعض السياسيين عمدوا إلى شيطنة العسكريين وتوجيه الاتهامات الجزافية دون حقائق أو قرائن، ويرى أنه لا يمكن لدولة أن تكون موجودة بدون جيش ، وأن في وجوده وقوته هو قوى للدولة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: