أخبار السودان

الدقير: السلطة الانقلابية استرخصت روح الإنسان وغادر الخجل بلاطها



الخرطوم: سفيان نورين

استنكر القيادي بالحرية والتغيير، رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، تجاهل الحكومة وفاة 3 تلميذات في معسكر كلمة بجنوب دارافور، مؤخراً.

وذكر الدقير في تدوينه على صفحته بالفيسبوك، الخميس، بانه لم يتكرم أحدٌ من المسؤولين بالمركز أو الولاية بالتواصل مع العائلات المكلومة بفقد فلذات أكبادها.

وعدّ التجاهل الحكومي للحوادث التي ينتج عنها إزهاقٌ للأرواح، بأنه ازدراءً للشعور العام.

وتابع: “رغم مضي أربعة أيام على هذا الحادث المأساوي، لم يفتح الله على السلطة الانقلابية، ولا على أيٍّ من مؤسساتها، بكلمة ترحُّمٍ على الأطفال الضحايا ومواساة عائلاتهم”.

ورأى ان ذلك لا يصدر إلا من سلطةٍ استرخصت روح الإنسان وغادر الخجل بِلاطها ملتحقاً بالعدالة، وزاد ” لا يكاد يَمُرُّ أسبوعٌ  دون أن يخسر الورد رائحته لمصلحة رائحة الغاز  والموت”.

واكد بان الواقع الحالي لا يترك لقوى الثورة خياراً غير سرعة الاستجابة لكلمة السِّر اللازمة لفتح مِغْلاق النصر في معركتها مع الانقلاب.

 ورهن تلك المعركة، بتنسيق الجهود الميدانية والسياسية عبر جبهة عريضة بقيادة موحدة.

وترحم الدقير على اطفال معسكر كلمة وتمنى عاجل الشفاء للمصابين.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: