الأخبار

اغتيال محمود الورفلي القائد العسكري في قوات حفتر والمطلوب من الجنائية الدولية



نشرت في:

بعد يوم واحد من تسليم الحكومة الموازية في شرق ليبيا سلطاتها لحكومة عبد الحميد دبيبة، اغتيل القائد العسكري في قوات المشير خليفة حفتر على يد مسلحين مجهولين الأربعاء وسط بنغازي، حسب تأكيد مصادر أمنية. وكان الورفلي مطلوبا من المحكمة الجنائية الدولية على خلفية اتهامه بتنفيذ جرائم قتل خارج القانون صنفت على أنها “جرائم حرب”.

أكدت مصادر أمنية ليبية الأربعاء اغتيال محمود الورفلي، القائد العسكري في قوات المشير خليفة حفتر والمطلوب من المحكمة الجنائية الدولية، بعدما استهدفه مسلحون مجهولو الهوية بالرصاص مع أحد مرافقيه في مدينة بنغازي.

وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية طلب عدم الإفصاح عن هويته إن “الورفلي قتل مع ابن عمه أيمن، بعدما أمطره مسلحون مجهولون بوابل من الرصاص بالقرب من جامعة العرب الطبية وسط بنغازي”.

وأوضح أن “مركبة من نوع تويوتا بيك أب رباعية الدفع توقفت بجانب سيارة الورفلي وفتحت النار باتجاهها قبل أن تلوذ بالفرار”.

وقال مصدر ثان طلب عدم ذكر سمه إن “الورفلي ومرافقه وصلا مفارقين للحياة إلى مركز بنغازي الطبي القريب من مكان الواقعة”.

ويشغل الورفلي منصبا عسكريا برتبة رائد بقوات المشير خليفة حفتر، وهو مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية لاتهامه بارتكاب أعمال قتل خارج إطار القانون، صنفت على أنها “جرائم حرب”.

وخلال السنوات الماضية، ظهر العسكري الورفلي في مقاطع فيديو وهو بصدد إعدام عدد من الأشخاص في بنغازي بالرصاص بتهمة ارتباطهم بجماعات إرهابية.

وطالبت المحكمة الجنائية الدولية قوات حفتر في مناسبات عدة تسليم الورفلي إليها. لكن الأخيرة رفضت تسليمه، وأكدت أنها تخضع الورفلي للتحقيق العسكري بشأن الاتهامات الموجهة إليه.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: