الأخبار

تعويضات لذوي البشرة السوداء عن التمييز العنصري في الولايات المتحدة – ،،


أول مدينة في الولايات المتحدة تدفع تعويضات إلى ذوي البشرة السوداء عن التمييز العنصري ضدهم

صوت مجلس مدينة شيكاغو (8 أصوات مقابل صوت واحد) لتوزيع 400 ألف دولار على الأسر من ذوي البشرة السوداء، لتصبح أول ولاية أمريكية تعوض عن التمييز ضدهم، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وبموجب التصويت ستحصل كل أسرة في الولاية على 25000 دولار لإصلاح المنزل أو دفعة أولى على الممتلكات.
ومن المقرر أن يأتي تمويل هذه التعويضات من تبرعات اجتماعية وضريبة بمقدار 3% مفروضة على مبيعات القنب لأغراض الترفيه (وهذا الأمر مسموح به بموجب القوانين المحلية).

ويجب أن يكون المقيمون المؤهلون لاستلام التعويض قد عاشوا، أو كانوا من سلالة شخص من أصل إفريقي عاش في إيفانستون بين عامي 1919 و 1969 وعانى من التمييز بسبب قوانين المدينة العنصرية، أو سياساتها أو ممارساتها ضد السكان من أصل إفريقي.

وقال ألدرمان رو سيمونز، الذي اقترح البرنامج الذي تم اعتماده في عام 2019، إن المجموعات المؤيدة لدفع تعويضات قدمت مساعدة قانونية مجانية، عندما تم الطعن على برنامج التعويضات في المحكمة، وأكد: “تم تخصيص هذا البرنامج لمجتمع من الأشخاص الذين عانوا، في مدينة إيفانستون، بسبب سياسات الإسكان المناهضة للسود”.

بدورها، أعربت مجموعة اجتماعية عن معارضتها لطريقة تنفيذ خطة البرنامج، مشددة على صفحة “إيفانستون ترفض التعويضات” في “فيسبوك” على أن المؤسسات التي تحمل طابعا عنصريا تاريخيا، مثل المصارف والمؤسسات، وأشخاص آخرين سيستفيدون من هذه الخطة.

ودعت هذه المجموعة السلطات المحلية إلى إطلاق اسم آخر غير التعويضات على هذه التحويلات المالية، ودفع هذه الأموال إلى المواطنين من أصول إفريقية مباشرة دون وساطة مصرفية.

وتفكر مئات المجتمعات والمنظمات في جميع أنحاء البلاد في تقديم تعويضات إلى ذوي البشرة السوداء. وهي تتراوح من ولاية كاليفورنيا إلى مدن مثل أمهيرست وماساتشوستس وبروفيدنس ورود آيلاند وآشفيل ونورث كارولينا وأيوا سيتي بولاية آيوا.

المصدر: أسوشييتيد بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: