أخبار السودان

الأزمات الدولية تشترط إنعاش المفاوضات بين الجيش والمدنيين  – سودان برس



الخرطوم: سودان برس

قالت المديرة التنفيذية لمجموعة الأزمات الدولية،  كمفورت أيروك ان إعادة الديمقراطية السودانية لمسارها يخدم تطلعات الشعب السودانى للديمقراطية ومصالح الولايات المتحدة الامريكية والقوى الدولية والاقليمية فى القرن الافريقى.

 

معتبرة بان إنعاش الحوار بين الجيش والقوى المدنية ضرورى للعودة للمسار الديمقراطى.

 

واقترحت ايروك وصفة  لتعامل واشنطن بوصفها اللاعب الدولى الأهم فى السياسة السودانية من اربع مسارات حددتها بحسب الموقع الرسمى للمنظمة الدولية  فى الضغط على جنرالات السودان لوقف العنف ضد المتظاهرين فورا و تنسيق فرض عقوبات مع حلفاء واشنطن لعقابهم.

 

ودعم الجهود التي يقودها السودانيون لإعادة مسار المرحلة الانتقالية عن طريق تحفيز العودة للمفاوضات بين الجنرالات والجماعات المدنية، بما في ذلك قوى الحرية والتغيير، وحجب المساعدات المالية إلى أن يتراجع الجيش عن انقلابه.

 

وأشارت  إلى تعليق الولايات المتحدة 700 مليون دولار مساعدات في خطوة لمواجهة ما قام به الجنرالات بالانقلاب على اتفاق تقاسم السلطة .

 

وحثت جميع الأطراف الإقليمية الفاعلة على دعم العودة إلى نظام الحكم بقيادة مدنية.

 

لافتة إلى أن الولايات المتحدة تعد من أهم الشركاء الخارجيين للسودان، بما توفره من مساعدات سنوية تزيد على نصف مليار دولار، إضافة لكونها بمثابة البوابة لانفتاح السودان على المؤسسات المالية الخاصة والدولية.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: