الأخبار

استئناف العلاقات الدبلوماسية بين موريتانيا وقطر بعد أربع سنوات من قطعها



نشرت في:

أصدرت وزارة الخارجية الموريتانية الأحد بيانا أعلنت فيه استئناف العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، في أعقاب لقاء وزيري الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد والقطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في نفس اليوم بالدوحة. وأشار بيان الخارجية إلى أن البلدين اتفقا على “إعادة فتح السفارتين في أقرب الآجال”. وكانت نواكشوط قد قطعت علاقتها مع الدوحة في حزيران/يونيو 2017 في خطوة مشابهة لما فعلته حينها السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

قررت نواكشوط استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة التي انقطعت منذ أربع سنوات إثر أزمة بين الدوحة وجيرانها، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية الأحد.

وقالت الوزارة في بيان نشرته الأحد وكالة الأنباء الرسمية الموريتانية “بعد اتصالات مكثفة، على مدار الأسابيع المنصرمة، وبمواكبة مشكورة من سلطنة عمان الشقيقة، قررت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ودولة قطر استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما”.

وأتى هذا الإعلان في أعقاب لقاء الأحد في الدوحة بين وزيري الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد والقطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني. وأشار البيان إلى أن البلدين اتفقا على “إعادة فتح السفارتين في أقرب الآجال”. وقطعت موريتانيا علاقاتها مع قطر في حزيران/يونيو 2017.

كانت نواكشوط قد حذت حذو السعودية والإمارات والبحرين ومصر التي أعلنت في حزيران/يونيو 2017 قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة.

وحصلت مصالحة بين الدول الأربع وقطر في قمة لمجلس التعاون الخليجي عقدت في مدينة العلا السعودية، وأعلنت الدول الأربع رفع القيود التي كانت تفرضها على الدوحة.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: