الأخبار

باريس تستدعي السفير الصيني لديها بسبب إهانات وتهديدات لبرلمانيين وأحد الباحثين



نشرت في:

استدعت وزارة الخارجية الفرنسية سفير الصين بباريس لو شاي على خلفية إهانات وتهديدات ضد برلمانيين فرنسيين وأحد الباحثين، حسب ما أعلنت الإثنين المتحدثة باسم الوزارة. وكانت السفارة الصينية حذرت الأسبوع الماضي من اجتماع نواب فرنسيين مع مسؤولين خلال زيارة مرتقبة لتايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، الأمر الذي استدعى رفض الخارجية الفرنسية.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية الإثنين إن الوزارة استدعت سفير الصين في باريس بسبب إهانات وتهديدات متكررة لمشرعين فرنسيين ولأحد الباحثين.

وأضافت المتحدثة أجنيس فون دير مول في إفادة يومية للصحافيين “بعد تزايد التعليقات العلنية غير المقبولة للسفارة الصينية في الأيام الأخيرة، بما في ذلك ما صدر في صيغة إهانات وتهديدات ضد برلمانيين فرنسيين وباحث، نُذكّر بالقواعد الأساسية المنصوص عليها في اتفاقية فيينا بخصوص العلاقات الدبلوماسية المتعلقة بسير عمل السفارة الأجنبية لا سيما فيما يتعلق باتصالاتها العامة.

 واستدعت الخارجية الفرنسية سفير الصين لو شاي بالفعل في أبريل/ نيسان الماضي بسبب منشورات وتغريدات للسفارة تدافع عن تعامل بكين مع جائحة فيروس كورونا وتنتقد تعامل الغرب مع تفشي الوباء.

ومن المقرر أن يحضر السفير لوزارة الخارجية الفرنسية غدا الثلاثاء.

وحذرت سفارته الأسبوع الماضي من اجتماع نواب فرنسيين مع مسؤولين خلال زيارة مرتقبة لتايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، الأمر الذي استدعى رفض وزارة الخارجية الفرنسية.

وأوضحت الوزارة أنها تستدعي السفير أيضا للاحتجاج على قرار وزارة الخارجية الصينية بخصوص فرض عقوبات على العديد من الأوروبيين، بما في ذلك أعضاء بالبرلمان الأوروبي وبرلمانات وطنية لا سيما النائب الفرنسي بالبرلمان الأوروبي رفائيل جلوكسمان وباحثين ودبلوماسيين.

 

فرانس24/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: