السياسة

لجان المقاومة تتوعد الحكومة الانتقالية وتطالب بحل الحرية والتغيير

قال الأمين العام السابق لـ”لجان المقاومة” د. الباقر العفيف، إن لجان المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي، وستعمل على الضغط على الحكومة المدنية في مقبل الأيام.

وأضاف العفيف، أن التوقيت الآن مناسباً لانسحاب لجان المقاومة من الحرية والتغيير، وإقصاء من وصفهم بحد قوله بـ” الانتهازيين واصحاب المصالح الشخصية”، وفقاً لـ “السوداني”.

وفي المقابل قلل شريف محمد عثمان، عضو لجنة العمل الميداني بقوى الحرية والتغيير، قلل من تأثير خروج لجان المقاومة من التحالف، ومجمل العملية السياسية في البلاد.

وفي الشأن السوداني، حذرت فصائل من قوى الجبهة الثورية بالسودان، الأحد، من تشكيل حكومة جديدة تقوم على المحاصصة لا يعكس مشاركة كل أبناء الوطن.

وقال القيادي بالجبهة الثورية رئيس مسار الوسط التوم هجو، إن الحكومة الانتقالية اقتربت من إعلان حكومة جديدة، وأن الجبهة الثورية تدق ناقوس الخطر، مطالبا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بعدم حصر مشاوراته في فئة واحدة، وفقًا لوكالة الأنباء السودانية (سونا).

وأكد أحمد الجاكومي أن الفشل يلازم الحكومة الانتقالية في ترجمة أحلام ثورة ديسمبر خاصة وأن المشكلة الأساسية كانت تتمثل في أزمة المعيشة، وأن الفرصة أمامهم لإعادة إنتاج الثورة السودانية.

وكشف قيادي الجبهة الثورية بالسودان عن أنهم بفصائلهم الثلاثة عشر لم تتفق على رؤية موحدة حول التشكيل الحكومي المرتقب الذي ستتم مناقشته في مجلس الشركاء قريبا، مشيرا إلى أنه سيتم التوقيع على قسمة الثروة لمساري الوسط الشمالي.

وفي السياق أقرّ اجتماع شركاء الفترة الانتقالية في السودان اليوم الأحد تسليم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك يوم غدٍ الإثنين قائمة المرشحين لتولي مناصب الحكومة الجديدة .

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس شركاء الفترة الانتقالية مساء اليوم بالقصر الجمهوري برئاسة الفريق عبد الفتاح البرهان وبحضور كافة ممثلي مكونات شركاء الفترة الانتقالية، وفق (سكاي نيوز عربية).

وأوضحت المتحدثة الرسمية باسم المجلس، مريم الصادق المهدي، بأن الاجتماع أمن على خطوات عملية استكمال التوافق على تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان .

وأوضحت أن كل المكونات اتفقت على تسليم قائمة المرشحين النهائية لرئيس مجلس الوزراء يوم غدٍ الإثنين، على أن يتم الإعلان عن الحكومة في الموعد الحدد لها.

وأوضحت مريم الصادق أن المجلس “استعرض الرؤية السياسية للانتقال، وأولويات الحكومة الانتقالية المقدمة من رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، التي تشمل مبادئ حاكمة وأولويات لعمل الحكومة الانتقالية”.

أبانت مريم الصادق المهدي، بالتأكيد على أن الاجتماع حوى أجواء نقاش شفافة، ومن ثم انتقال الرؤية إلى مكونات المجلس حتى تبدي رأيها فيها، موضحة تشكيل لجنة بهدف التوافق على الحكومة الجديدة خلال فترة قصرة.

وفي ختام تصريحاتها شددت الناطقة الرسمية باسم مجلس شركاء الفترة الانتقالية على أن إعلان الحكومة الانتقالية الجديدة سيكون في موعده الموافق يوم الخميس القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: