الأخبار

مروي منطقة عزيزة متميزة بالحضارة والناس الطيبين – ،،


حيا عضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية قائد ثاني الدعم السريع الفريق عبدالرحيم حمدان ، الشعب السوداني صناع الحضارة والتاريخ والإرث العظيم. جاء ذلك لدى مشاركته في احتفال إطلاق سراح موسى هلال بضاحية أمدرمان بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة وعضو المجلس السيادي الطاهر حجر وعضو شركاء الفترة الإنتقالية التوم هجو والإدارات الأهلية ورجال الطرق الصوفية وأعرب حمدان عن شكره لأهل مروي وتاريخها وحضارتها، وقال “الحضارات السودانية من شمال السودان و شرق السودان وجنوب السودان وغرب السودان ووسط السودان”. واشار إلى أن حديثه عن مروي كان القصد منه إشارة إلى منطقة عزيزة من مناطق السودان متميزة بالتنمية والحضارة والإستقرار والازدهار والناس الطيبين، وقال: “مروي الكرم والشجاعة مافي زول بدخلها زندية بضراعه”.

وامتدح عبدالرحيم اهل التصوف، مؤكداً انهم دعاة السلام على مر التاريخ ، معدداً أدوارهم في قضايا الصلح والتنمية والسلام وقبلها نشر الدعوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: