الأخبار

بينيفينتو يوجه ضربة شبه قاضية ليوفنتوس في السباق نحو اللقب



نشرت في:

تلقى فريق يوفنتوس ضربة شبه قاضية على آماله بتحقيق لقبه العاشر على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد خسارته الأحد بشكل مفاجئ أمام ضيفه بينيفينتو بنتيجة 1-صفر.

انتزع بينيفينتو الأحد فوزا مفاجئا ضد مضيفه يوفنتوس بنتيجة 1-صفر، موجها له ضربة شبه قاضية لآماله بتحقيق اللقب العاشر على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقد عانى يوفنتوس في الشوط الأول لفرض إيقاعه والوصول الى المرمى باستثناء فرص قليلة كان أولها للبرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة الثالثة لكن محاولته لامست القائم، رغم أن ضيفه دخل اللقاء على خلفية 11 مباراة متتالية من دون فوز.

ولم يتغير وضع “السيدة العجوز” في الشوط الثاني، إذ بدا الفريق عاجزا عن الوصول الى المرمى، ثم تعقدت الأمور كثيرا حين اهتزت شباكهم بهدف مفاجىء نتيجة خطأ فادح من لاعب الوسط البرازيلي آرثر الذي خاطر بتمرير الكرة داخل المنطقة لمواطنه دانيلو، فخطفها الأرجنتيني أدولفو غايش وأودعها شباك الحارس البولندي فويتشيخ تشيتشني (69).

هل سيتخلى يوفنتوس عن رونالدو أو بيرلو؟

وتعليقا على المباراة، أعلن المدير الرياضي ليوفنتوس فابيو باراتيتشي أن “كانت مباراة غير متوقعة. أنا هنا للتذكير بأننا منحنا الجمهور الكثير من السعادة خلال أعوام طويلة، لكننا منحناهم اليوم خيبة أمل. كان أداء سيئا لكن الحملة تستمر، إذا كنت تلعب ليوفنتوس فأنت معتاد على الضغط”.

ومن المؤكد أن هذه الهزيمة ستزيد النقمة على المدرب أندريا بيرلو والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في ظل الحديث عن إمكانية رحيله عن عملاق تورينو بعد الخروج من دوري الأبطال.

فرانس24/أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: