الأخبار

“الحاكم نيوز”.. ثلاثة أعوام من العطاء المتجدد – ..


في مثل هذا اليوم “21 مارس” من العام 2018 والذي يصادف الاحتفال بيوم الأم .. كان ميلاد مركز الحاكم للخدمات الصحفية والأعلامية الذي علا نجمه في سماء الإعلام الإلكتروني السوداني متخذا شعار “السرعة والمصداقية والمواكبة والانتشار” ولم يحيد عنه رغم الظروف العصيبة التي مر بها خلال مسيرته التي وجدت القبول من كافة الوان الطيف السياسي ومنظمات المجتمع المدني.

وظل المركز خلال هذه المسيرة مصدرا لكثير من الجهات والمتابعين لمسيرته الإعلامية يقف خلفه خيرة الاعلاميين مهنيا واخلاقيا ظلوا صامدين من أجل إرساء تجربة فريدة في الإعلام الإلكتروني .

وهاهو المركز يطفئ شمعته الثالثة ليؤكد من جديد انه لن يحيد عن مسيرته وشعاره، ويتقدم بالشكر والتقدير لكل متابعي مواقعه داخل وخارج السودان ويخص بالشكر والتقدير الرعاة الذين لم يبخلوا بالرعاية ودعم مسيرته فلهم كل الحب والتقدير .

وتتعهد ادارة المركز وأسرة التحرير ببذل كل الجهد من أجل تقديم خدمة أعلامية متميزة مواكبة لكل مستجدات العصر ومزيد من الانفتاح والإنتشار محليا واقليميا ودوليا .

من نحن:

نبعت فكرة تاسيس “مركز الحاكم للخدمات للخدمات الصحفية” بعد ان كثرت الأخبار المكذوبة في وسائل التواصل الإجتماعي فكان لابد من إنشاء اوعية موثوقة يستقي منها متلقي الخبر المصداقية نسبة لمصدره فكان تدشين ذلك الجسم الذي يثق في مصداقيته الجميع نسبة” لانتشار مراسليه من كل ولايات ومحليات واداريات وقري الوطن الحبيب وللكاريزمة التي يتمتع بها مؤسسه الاستاذ الصافي سالم ومعاونيه الأستاذ الأستاذ السماني عوض الله رئيس التحرير وكوبة من الصحفيين والمحررين والناشئين.

ويعنى المركز بتدريب المراسلين (من الجنسين) الشعبيين المتطوعين ورفع الوعى و إعداد البحوث والدراسات فى المجالات المختلفة.

رؤية المركز:

الإستغلال الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي لتقديم الخبر الصحفي بصدق و أمانة وحيادية وسرعة في الزمن لحظة بلحظة .

رسالة المركز :

توعية وتعزيز مشاركة المجتمع فى وضع الرسالة الإعلامية

أهداف المركز:

يسعى المركز الي خلق كوادر اعلامية وصحفية متخصصة فى الكتابة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.. الخ ، علي المستوي المحلي والاقليمي والدولي. ولتحقيق تلك الاهداف يعمل المركز على رفع قدرات شبكة المركز عبر خطة تدريبية محكمة لاسيما في مجال المهارات الصحفية والاعلامية وتقنية المعلومات. نشر ثقافة الاستخدام الايجابي للفضاء الاسفيري وسط المجتمع بكل مكوناته . السعي للتاكيد علي مصداقية الاخبار وتقديمها للراي العام في الوقت المناسب .

عن المركز:

نحن نعمل على أن نقدم الجديد للناس دائما سواء فيما يخص نقل الأخبار و الأحداث أو فيما يمكنه أن يصنع المعرفة الكاملة بالقضايا التى تهم الجمهور
– عبر مراسلينا المنتشرين نسعى لأن نصل للحقيقة لحظة بلحظة
– نستوثق من كافة الأخبار قبل نشرها
– التعامل الموضوعى مع كافة الأخبار و الأحداث المطروحة على الساحة
– تقديم التقارير و النشرات الاخبارية بما يمكنه أن يحقق المعرفة الكاملة بالأحداث لدى جمهورنا على كافة الوسائل التى نقدم فيها الخبر
– فتح مجال لكافة أطياف المجتمع فى نشر الدراسات و المقالات على نوافذنا الاعلامية
– تطوير العمل الاعلامى الخاص بنا بشكل دائم لأننا لن نسمح لأنفسنا الا أن نكون الأفضل دائما
فى مبادرة مجتمع الحاكم قررنا أن نرحب بكل من لديه الشغف فى تعلم كافة استراتيجيات العمل الصحفى و الاعلامى

فريق الحاكم نيوز:

يتميز الحاكم نيوز بفريق عمل متجانس تربطهم علاقة الزمالة والحرص على تطوير المركز في مختلف النواحي.

ونحن إذ ندخل العام الرابع لابد لنا أن نذكر اؤلئك الذين وضعوا اللبنات الأساسية وعلى رأسهم الأخ الاستاذ السر القصاص الذي ظل حريصا على المركز وحارسا له والأخ أحمد محمد حسن المدير التقني وصاحب الإبداع سرحان بما ظل يقوم به من عمليات تصميم لكافة البوستر آت، وخادم الله الفاضل الداعم اللوجستي والمساندة في الجوانب الإدارية
وتحية في هذا اليوم الي التي لم تبخل بمالها وزمنها دعما لأنشطة المركز الاستاذة روندا هاشم أحمد، وأيضا الأخوة ياسر فوكس الذي ساهم في وضع حجر الأساس وعلي فوكس الذي ظل يضع الكرة على الأرض رصدا لكل الأحداث ومحمد المزمل وعبد الباقي الحمري الدبلوماسي، وكذلك الأخت رشا إسماعيل التي ظلت مرابطة ليلا ونهارا من أجل إيصال الخبر الي مشتركي الواتساب والتحق بها كل من محمد الصافي وشاكر وموسى.

وأيضا التحق بهذا العطاء الصحفي الرائع وصاحب اللمسات الفنية الاستاذ محمد إدريس واستشاري العيون دكتور عبد الوهاب السيسي والاستاذ الأكثر حرصا مامون والرائع مروان الريح والاستاذه ساجده دفع الله في مجال الإعلام الفني وللاخوين محمد وشادن إبداعات وتصميما لصفحات الفيس بوك حيث احدثا نقلة نوعية في المادة الخيرية على فيس بوك.

وكذلك الأخوين ياسين ومجاهد اللذين ابدعا في عملية النقل المباشر لكافة الأنشطة والأحداث التي ينظمها الحاكم نيوز أو خلال العمل الميداني الاخر

كما لا يفوتنا أن نحي الجنود المجهولين في ولايات السودان والمحليات والقري والبوادي الذين ظلوا حريصين على المركز ومده بالخبر لحظة حدوثه وكذلك في كثير من الدول العربية والأفريقية والآسيوية والأوروبية

والإخوة المتعاونون محمد اسماعيل دبكراوي وحفية نور الدائم وأماني إسماعيل الذين ظلوا يبذلون الجهد دون مقابل وأيضا الأخوة كتاب الأعمدة والمقالات الذين ظلوا رافدا حقيقيا فيما تحقق من نجاحات

وسام الإنجاز:
ونحن نحتفل بإشعال الشمعة الرابعة لابد لنا أن نمنح الأخوة في فندق برادايس الخرطوم وسام الإنجاز لما قدموه للمركز من تعاون خاصة فيما يتعلق بالمنابر الإعلامية والمؤتمرات الصحفية وأيضا للرعاة الذين لم يبخلوا بمد المركز باعلاناتهم وكذلك كافة الجهات.

ونهدئ أرفع الأوسمة لقراء ومتابعي الحاكم نيوز الذين منحونا الثقة في أنفسنا وكانوا لنا الشمعة التي تضئ لنا الطريق حتي نصل اليوم الي عتبة اليوم 1081 يوما في المسيرة فلهم اسمي آيات التقدير ونقف اجلالا لهم واحتراما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: