مقالات وتحقيقات

د.عيساوي يكتب.. الغبن.. إتفاقية سلام جوبا ليست قرآنا منزل

١١ ولاية لم تعطى وزارة واحدة ومع ذلك جبريل يقول سلام جوبا لم يظلم احد!!

نقلت شبكة دارفور الاخبارية تصريح جبريل إبراهيم بطيبة الخواض بقوله: (اتفاق سلام جوبا لم يظلم احد بل استطاع إيجاد معادلة عادلة لتقاسم السلطة والثروة). كيف لا يكون ظلم أحدا. وثلاثة مسارات فيها عدد (١١) ولاية وهي: (غرب وشمال كردفان وبحر أبيض والخرطوم والجزيرة وسنار ونهر النيل والشمالية والقضارف وكسلا وبور سودان) لم تنال وزارة واحدة من المحاصصات الوزارية في الوقت الذي فيه نالت حركتك وزارتين!!!. وأي ظلم أكثر من أن مواطن تلك الولايات نصيبه من عرق جبينه وكدحه (صفر) من إنتاجه المحلي!!!. وصراحة لما يبق من ظلم سلام جوبا لهذه المسارات إلا (استحياء النساء وتذبيح الأولاد). هذا الأمر ألقى بظلال سالبة. مما جعل نغمة (الانفصال سمح) تتسيد المشهد بتلك المسارات. لإحساس مواطن تلك المسارات بأنه مواطن درجة ثانية في وطنه. وليس له من الأمر إلا فلاحة الأرض فقط (عهد الإقطاعيات). وإنزالا لهذا الشعار ربما في القريب العاجل تعقد تلك المسارات مؤتمرا لتوحيد الرؤى وترتيب الأفكار. وصراحة لا قدر الله إذا قام المؤتمر المزعوم ربما يخرج الأمر من السيطرة وخاصة أن تلك المسارات مناطق حدودية مع (جنوب السودان وأثيوبيا وأريتريا وساحل البحر الأحمر ومصر وليبيا). عليه نقول: (مرحبا بالسلام العادل. ووثيقة سلام جوبا ليست قرآنا. عالجوا نقصها قبل فوات الأوان).
الأحد ٢٠٢١/٣/٢١

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: