الأخبار

لا توجد احصائية دقيقة لمعرفة حجم العملة المزيفة – ،،


– أكدت الاستاذة ماجدة عبدالوهاب موسى مدير الإدارة العامة للإصدار ببنك السودان المركزي عدم وجود احصائية دقيقة لدى بنك السودان لمعرفة حجم العملة المزيفة .

وقالت خلال مخاطبتها المنتدى الدوري للقطاع الاقتصادي لحزب المؤتمر السوداني الذي جاء تحت شعار (نحو نموذج اقتصادي تنموي لتحقيق العدالة الاجتماعية) ذلك بدار الحزب بالعمارات، إن المعلومات الرسمية تأتي من الشرطة وهي لا تتجاوز ال1% من حجم التدوال وانها تعد نسبة لا تشكل خطورة .

وأضافت أن تغيير العملة يحتاج إلى 600 مليون دولار حسب الدراسة التى أجراها بنك السودان مؤخرا فيكون من غير المعقول ان تكون هناك جدوى اقتصادية لتغيير العملة التي تحتاج لهذا المبلغ .

واقرت الاستاذة ماجدة بوجود مضاربات في السوق والمحاصيل وغيرها تحتاج لمعالجات .

من جانبة قال الأستاذ محمد خير حمور امين دائرة الاقتصاد بحزب المؤتمر السوداني انة ليس هناك جدوى اقتصادية من تغيير العملة وأنة امر غير مجدي، مشيرا الى البدائل لمعالجة تزيف العملة، مؤكدا اهمية اتخاذ قرارات واضحة لحصر العملات المزيفة وإيقاف هذا النزيف .

ومن جهتة اوضح جار النبي احمد استاذ بجامعة الأحفاد ان هناك أربعة معطيات للاقتصاد تتمثل في الأرض والعمال وراس المال والادارة لتشكيل العرض الكلي للاقتصاد والتحكم فيه وان دور بنك السودان التحكم في السيولة وإلاصلاح الضريبي .

#سونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: