مقالات وتحقيقات

د. عيساوي يكتب.. المجانية

كفاءة قيادات "قحت" في سواقة القطيع بالخلا..

لقد ظهرت كفاءة قيادات قحت في سواقة القطيع بالخلاء فقط بعد علفه بفساد الكيزان ووعده بجنة حمدوك في الأرض. ورويدا رويدا تكشفت الحقيقة. وتعرت تلك القيادات. وعض القطيع بنان الندم على ضياع ثورة عظيمة تمت سرقتها في رابعة النهار. وقد كافأت قحت قطيعها بالمجانية الموعودة. على سبيل المثال لا الحصر: في التعليم نجد مقعد طب الخرطوم بمليار. وفي الصحة جرعة السرطان بألف دولار (٣٥٠٠٠٠). وست حبات ملاريا بمليون. وفي عاصمة البلاد في بعض الأحياء برميل الماء بمليون. ولا ننسى أنبوبة الغاز التي تعدت خمسة ملايين. والمصيبة بالمصيبة تذكر. فالكهرباء تقطع بالنهار عشر ساعات وبالليل خمس. وهذا قليل من الكثير الذي ينتظر الشعب من خيبات الأمل الحمدوكية عما قريب. ولكن المخيف حقا تصريح لمسؤول بوزارة المالية بأن وزارته حتى اللحظة لم توفق في جمع رواتب مارس الجارى. وحلا لهذه المعضلة لا يمكن للوزارة أن تستدين (حسنا فعلت). ولكنها سوف تلجأ للضريبة المتصاعدة على الفرد (في البير ووقع عليه الفيل). سؤالنا للقطيع بعد أن تركته تلك القيادات أمثال: خالد سلك بوديان الكذب والمآسي. هل بمقدور حمدوك ارجاعنا لأيام البشير؟. وهل الرجل خبير أممي حقيقة. أم موظف عادي. أم لا هذا ولا ذاك؟!!!!!.
السبت ٢٠٢١/٣/٢٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: