عاجل

السيادي يعرب عن “قلق” إزاء نشاط البعثات الدبلوماسية الأجنبية



أعرب مجلس السيادة السوداني الذي يقوده العسكريون، مساء الخميس، عن قلقه إزاء نشاط البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وقدم وزير الخارجية المكلف، السفير علي الصادق، إفادة للمجلس حول “أنشطة بعض البعثات الدبلوماسية المقيمة في الخرطوم والمخالفة للأعراف الدبلوماسية والمنتهكة لسيادة البلاد”.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل حول هذه الأنشطة.

وبعد الاستيلاء على السلطة، في أكتوبر، تعرض قادة الجيش السوداني لانتقادات من الدول الغربية التي دعت إلى إعادة الحكومة التي يقودها المدنيون وإنهاء حملة قمع الاحتجاجات.

ويشهد السودان احتجاجات متواصلة تتخللها اضطرابات وأعمال عنف منذ الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، في 25 أكتوبر، حين أطاح بالمدنيين الذين تقاسموا مع الجيش السلطة بعد سقوط نظام الرئيس السابق، عمر البشير.

والأسبوع الماضي، التقى كلّ من المبعوث الخاص الأميركي إلى القرن الأفريقي، ديفيد ساترفيلد، ومساعدة وزير الخارجية الأميركي، مولي في، البرهان في الخرطوم، ووجها دعوة إلى “حوار وطني جامع وحكومة من أشخاص أكفاء يديرها مدني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: