الأخبار

بكين تؤكد أن المحادثات مع واشنطن كانت “صريحة وبناءة ولكن الخلافات قائمة”



نشرت في:

في تصريحات أعقبت اختتام القمة الصينية الأمريكية التي أجريت في ألاسكا، كشف مسؤول دبلوماسي في الحزب الشيوعي الصيني الجمعة أن المحادثات كانت “صريحة وبنّاءة ومفيدة” مع واشنطن لكن الخلافات قائمة.

كشف يانغ جيشي، أرفع مسؤول دبلوماسي في الحزب الشيوعي الصيني الجمعة أن المحادثات الصينية الأمريكية التي أجريت في ألاسكا، الأولى بين البلدين منذ تولي جو بايدن الحكم، كانت “صريحة وبنّاءة ومفيدة” مع واشنطن لكن الخلافات قائمة وفق ما أوردته وكالة الصين الجديدة “شينخوا”.

وأجريت المحادثات على مدى يومين في أنكوريج في ألاسكا، وكانت قد شهدت جلستها الافتتاحية الخميس تبادلا للانتقادات الحادة بين الطرفين على خلفية ملفي حقوق الإنسان والطموحات الجيوسياسية.

في حين أكد دبلوماسيون أمريكيون أن أول محادثات جرت بين إدارة الرئيس جو بايدن والصين كانت “صعبة ومباشرة” لكن مصالح القوتين تطابقت في بعض المجالات، وذلك في تصريحات أعقبت اختتام الاجتماعات.

وبعد ثلاث جلسات بين الجانبين الخميس وفي وقت مبكر الجمعة، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن أن الجانب الأمريكي كان صريحا بشأن قلقه حيال سلوك بكين تجاه هونغ كونغ وتايوان وفي مجال الفضاء الإلكتروني. 

   وأفاد أن استراتيجية الجانب الصيني كانت دفاعية كما كان متوقعا. 

   وقال بلينكن “لكننا تمكنا كذلك من التحدث بشكل صريح على مدى ساعات عديدة عن جدول أعمال واسع”. وأضاف أن الطرفين ناقشا ملفات “إيران وكوريا الشمالية وأفغانستان والمناخ و(المجالات حيث) تلتقي مصالحنا”. 

   وتابع مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جيك سوليفان “توقعنا محادثات صعبة ومباشرة بشأن مجموعة واسعة من القضايا، وهو تماما ما حصل”. وصرح “اتضحت الرؤية بالنسبة إلينا وسنعود إلى واشنطن لتقييم الوضع”. وأكد “سنواصل التشاور مع الحلفاء والشركاء بشأن طريقة المضي قدما”. 

 

فرانس24/أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: