الأخبار

مجلس الأمن يدين التصعيد العسكري في مأرب ويحذر من تفاقم المأساة الإنسانية



نشرت في:

 دان مجلس الأمن الدولي الخميس “التصعيد” العسكري حول مدينة مأرب اليمنية، وحذر من تفاقم المأساة الإنسانية في البلد. وعلى الصعيد الميداني، أعلن الحوثيون أنهم شنوا هجوما بطائرات مسيرة استهدف مطار أبها السعودي الدولي.

أعلن مجلس الأمن الدولي الخميس في بيان إدانته للمواجهات المسلحة حول مدينة مأرب اليمنيّة، كما حذر من تفاقم المأساة الإنسانية في البلد المنهار أصلا. 

وفي بيانه جاء أن التصعيد في مرأب “يعرض مليون نازح داخليا لخطر كبير وتهدد جهود التوصل إلى حلّ سياسي، في وقت يتحد المجتمع الدولي بشكل متزايد لإنهاء النزاع”. 

وشدد على “ضرورة وقف التصعيد” من كلّ الأطراف، ودعا خصوصا  الحوثيين المدعومين من إيران إلى وقف أعمالهم العسكرية في مأرب. 

الحوثيون يستهدفون مطار أبها السعودي

 وميدانيا، قال المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي اليمنية على تويتر الخميس إن طائرات مسيرة تابعة للجماعة ضربت هدفا عسكريا مهما بمطار أبها السعودي الدولي لكنه لم يقدم تفاصيل بشأن طبيعة الهدف. ولم يرد بعد تأكيد من السعودية.

وتقاتل السعودية جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في إطار تحالف عسكري يضم الإمارات وذلك منذ عام 2015.

مأرب المدينة الاستراتيجية

ومأرب مدينة استراتيجية في منطقة ثرية بالنفط، وهي آخر معاقل الحكومة المعترف بها في شمال البلاد. وفي حال نجح الحوثيون في دحر القوات الحكومية منها، سيمثّل ذلك انتصارا كبيرا لهم. 

ودان مجلس الأمن في البيان نفسه استهداف الحوثيين لأراضي السعودية، وكذلك تجنيدهم الأطفال. 

ومعركة مأرب التي بدأت الشهر الماضي تفاقم المخاوف الدولية من تدهور الوضع الإنساني بعد أكثر في اليمن والتسبّب في مجاعة واسعة النطاق. 

فرانس24/ أ ف ب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: