الاقتصاد

البنك الزراعي لي الذراع ومحاربة الدولة

الخرطوم: وليد الزهراوي

قوبل رفض البنك الزراعي إستلام القمح من المزارعين بحجة ان الخيش ليس بمواصفات البنك.
وقال المزارع فتح الرحمن محمد احمد المزارع بمشروع الجزيرة ان مايقوم به البنك هو (حكم ابتكو) واضاف مازال الخونة ومن ظلموا الشعب الكريم يهيمنون على مقاليد الامور في الجزيرة وان اصحاب النفوس النتنه يعملون على دمار المزارع وسيناريو البنك الاخير بحسب فتح الرحمن دليل على ذلك.
ويضيف البنك يرفض توزيع جوالات البلاستيك على المزارعين بالرغم من اكتظاظ المخازن بها ويصر على توزيع الخيش باهظ الثمن حيث يبلغ سعر الجوال ٨٤٠ جنيه في مابلغ سعر جوال البلاستيك ٢٢٠ جنيه.
وقال المزارع النعمان من قسم الحوش ان البنك رفض الاستلام بحجة عدم مطابقة المواصفات، ولكن هذه السياسة تضر بالدولة وأمنها الغذائي، لجهة ان المزارع يريد ان يدعم الدولة ولكنه يقابل بالمحاربة من قبل البنك الزراعي فهي محاربة لسياسات الدولة.
وشكا المزارع قسم الله من عدم وجود ميزان في منطقة ٢٤ القرشي، وأشار الى الظلم الذي يلحق بهم من قبل البنك في مايعرف بفروقات الوزن والتي تذهب للمدراء بالبنك فهو يستلم من المزارع وزن مختلف عن الوزن الذي يسلمه للدولة بحسب قسم الله.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: