الأخبار

اللجنة العليا للطوارىء الصحية تقرر إلزام العاملين بالمؤسسات العامة والخاصة بإرتداء الكمامات والتقيد بقواعد التباعد الإجتماعي


– عقدت اللجنة العليا للطوارىء الصحية اجتماعها الدوري السادس والتسعين ،بالقصر الجمهوري مساء اليوم،برئاسة وزير الصحه الدكتور عمر أحمد النجيب بحضور عضو مجلس السيادة الانتقالي الاستاذة #عائشةموسيالسعيد.

وبحث الاجتماع الموقف العام للاصابات والوفيات ،بسبب جائحة كورونا بالبلاد وعلى مستوى المنطقة والعالم ، مبديا قلقه بتصاعد الاصابات والوفيات بالسودان ، كما ناقش الاجتماع التدابير الخاصة بحماية المواطنين والمتمثلة في ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي. وقرر الاجتماع إلزام كافة المؤسسات العامة والخاصة بالبلاد بتقيد كافة موظفيها بارتداء الكمامات وتوفيرها لهم مجانا ، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي داخل المؤسسات.

واعلن وزير الصحة الدكتور عمر أحمد النجيب، في تصريح صحفي ، ان وزارته ستقوم بإنشاء إدارة للصحة والسلامة المهنية لمساعدة المؤسسات في تنفيذ الموجهات الخاصة بمكافحة جائحة كورونا .

وأوضح د. النجيب ان الاجتماع اطلع على برنامج توزيع لقاح كورونا ” استرازينيكا”،الذي وصل البلاد الاسبوع الماضي و مادار حوله ، إن وزارة الصحة تابعت كافه الحالات التي استخدمت اللقاح دون وجود آثار جانبيه، مؤكدا أن اللقاح آمن وان الآثار الجانبيه الناتج عنه اقل بكثير من الخطورة الناتجة عن الاصابة بفايروس كورونا ، واشار الى التزام الوزارة بموجهات منظمه الصحة العالمية، وقال ان الوضع تحت التقييم الدائم من قبل الوزارة واللجنة العليا للطوارىء الصحية.

واوضح وزير الصحة ان الاجتماع اطمان على الوضع الصحي بمدارس العاصمة وشدد على أهمية الدور الاعلامي لتوعية المواطنين بمخاطر كورونا والعمل على الوقاية منها عبر تشكيل لجنة دائمة للعمل الاعلامي بالتنسيق مع وزارة الاعلام والقصر الجمهوري ، وأضاف ان الاجتماع استمع لتقرير رياضي حول كيفية استعادة النشاط الرياضي بصورة سليمة وآمنة .

وبشان توفير اسطوانات الأوكسجين بالمستشفيات أوضح ان اللجنة وجهت وزارة الطاقة بتوفير خط ساخن للكهرباء لشركة الهواء السائل ، وتوفير الوقود المطلوب لنقل اسطوانات الأوكسجين لولايات البلاد ، كما وجه بتوفير خزانات الأوكسجين بكافة مستشفيات البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: