الأخبار

روسيا ترد على تقرير الاستخبارات الأمريكية عن التدخل في انتخابات 2020


موسكو، روسيا (CNN)– نفت الرئاسة الروسية، الأربعاء، الاتهامات التي جاءت في تقرير للاستخبارات الأمريكية عن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2020، مؤكدة رفضها لنتائج التقرير.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف المتحدث خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين: “لم تتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية السابقة ولم تتدخل في انتخابات 2020. ولا علاقة لروسيا بأي حملات إعلامية ضد أي من المرشحين”، واصفا التقرير بأنه “لا أساس له وغير صحيح”.

وأفاد تقرير استخباراتي أمريكي رفعت عنه السرية، الثلاثاء، بأن الخصوم الأجانب، بما في ذلك روسيا، حاولوا التدخل في انتخابات 2020 بهدف “تشويه سمعة” جو بايدن، ودعم الرئيس السابق دونالد ترامب، وتقويض ثقة الجمهور في العملية الانتخابية، وتفاقم الانقسامات الاجتماعية والسياسية في الولايات المتحدة.

وتعليقًا على الإعلان المحتمل لفرض مزيد من العقوبات على روسيا الأسبوع المقبل من قبل إدارة بايدن فيما يتعلق بالتدخل في الانتخابات، أعرب بيسكوف عن أسفه، قائلا: “لا يسعنا إلا أن نعرب مرة أخرى عن أسفنا لحقيقة أن مثل هذه المواد ذات الجودة المنخفضة تستخدم كذريعة لإدراج موضوع عقوبات جديدة ضد بلدنا على جدول الأعمال”.

وأضاف: “بالطبع، نحن مضطرون لاتخاذ كل ما يلزم تدابير من أجل التحوط من المخاطر المرتبطة بالعقوبات المحتملة ولحماية مصالح بلدنا قدر الإمكان”. وتابع بالقول إنه يجري النظر في إجراءات مضادة.

واعتبر بيسكوف أن “تصرفات خصومنا في هذه الحالة يصعب التنبؤ بها”، وقال: “وبالتالي، يتم أخذ أي احتمالات وأي سيناريوهات لسلوك خصومنا في الاعتبار”. وبسؤاله عن الإجراءات المحددة التي يمكن أن تتخذها روسيا للرد، قال بيسكوف: “سننظر في أي احتمال بسبب عدم القدرة على التنبؤ بأفعال خصومنا”.

ومن المتوقع أن تعلن إدارة بايدن عن عقوبات تتعلق بالتدخل في الانتخابات الأسبوع المقبل، حسبما قال 3 مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية لشبكة CNN، الثلاثاء. ولم يكشف المسؤولون عن أي تفاصيل تتعلق بالعقوبات المتوقعة لكنهم قالوا إنهم سيستهدفون عدة دول من بينها روسيا والصين وإيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: