الاقتصاد

“شُعبة الذهب”: قرارات مبارك أردول “طائشة” ستفتح الباب للتهريب


الخرطوم: هبة عبد الله
اتهمت “شعبتا الصاغة ومصدرو الذهب” شركة الموارد المعدنية بفتح السوق للتهريب، عبر قرارات غير مدروسة، وهدَّدت بمناهضة القرار بكافة السبل.
ووصف الأمين العام لشعبة الصاغة عاطف أحمد، قرار الشركة الخاص بفرض رسوم قيمتها ألف جنيه لكل جرام ذهب بالقرار الطائش، وأكد لـ( ..) أن الشركة تفرض رسوماً بطرق ملتوهية وتساعد في التهريب والإحجام عن الأسواق ، وأضاف: “الدولة شغالة ضدنا وبتسهل للمهربين عملهم”. وأشار إلى أن الشركة لا تقدم أية خدمات للمعدِّنين حتى تطالب برسوم، وأنهم يعملون بمواردهم الذاتية، مبيناً أن القرار أدى إلى ارتفاع عيار جرام الذهب من ١٦،٨٠٠ إلى ١٨،٢٠٠، وطالب الشركة بمراجعة القرارات التي وصفها بالكارثية، وأضاف: “الدولة عايزة تبعد الناس من السوق وتشغل موظفين”. من جانبه اعتبر ممثل شعبة مصدري الذهب عبد المولى حامد القدال القرار صادم وغريب في الوقت الذي تعلن فيه الدولة عن اتجاهها لمعالجة الأوضاع المشوهة، وقال لـ( ..) إن الشركة تتحصل على رسوم “العوائد الجليلة” من المعدنين في مناطق الإنتاج، وفيما شدد على ضرورة العدول عن القرار، جزم بمناهضته بكافة السبل، مؤكداً أن الزيادة مجحفة وتضر بالإنتاج، محذراً من ارتفاع سعر الصرف حال شُح الذهب، وتابع: “الشركة عايزة جباية وما عارفة تأخدها كيف”، منتقداً زيادة الرسوم على صادر السبائك بقيمة أكثر من 500% عند التحلي.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: