الأخبار

غاب عن إجتماع بمؤسسته.. محافظ المركزي يقدم تقرير بإجتماع وزاري – ..

الخرطوم: ..
ترأس وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف اليوم الاثنين، الاجتماع الخاص بمتابعة سير وإنفاذ السياسات الإقتصادية لتوحيد سعر الصرف، بحضور وزراء الداخلية، والثقافة الإعلام، المالية، ومدير عام المخابرات العامة ومحافظ بنك السودان المركزي بجانب عدد من مديري البنوك المحلية.

وأوضح الفاتح زين العابدين محافظ بنك السودان المركزي، ان الاجتماع استعرض التطورات التي حدثت منذ بدء السياسة النقدية الجديدة و الانجازات التي تحققت في هذا الصدد.

وأضاف أن ما تم تحصيله من مشتروات من المواطنين بلغ حوالي (٣٠٨) مليون دولار بالإضافة إلى مبلغ (١٩٣) مليون دولار استخدامات للمبالغ المشتراة من المواطنين مما نتج عنه فائض يقدر بحوالي (١١٥) مليون دولار ” .

واوضح محافظ بنك السودان، ان الاجتماع تطرق للمشاكل التي ظهرت في الفترة السابقة والتي كان من شأنها ان تجعل المواطن ينفر من التعامل مع البنوك ، مبينا ان البنك المركزي بذل مجهودا كبيرا لإزالة كل العقبات والمشاكل الأمر الذي أدى إلى أن تصبح العملية سلسة حاليا.

وأشار الى ان الاجتماع قرر إضافة صرافات جديدة تبدأ عملها الاسبوع القادم، كما سيشهد الاسبوع القادم تحركا نحو دول المهجر من جانب البنوك التجارية لتسهيل العملية المصرفية للمواطنين السودانيين بدول المهجر وخلق علاقات مصرفية جديدة وتنشيط العلاقات المصرفية القديمة مع المراسلين لتسهيل الحركة للجمهور وانسياب الأموال من الخارج.

وأوضح زين العابدين ان الاسبوع القادم سيشهد تدشين منصة لتلقي الشكاوى من الجمهور عن طريق رقم موحد مما يمكن من الحل الفوري للمشكلات. مبينا ان الاجتماع ناقش تحسين البيئة داخل المصارف التجارية العاملة في السودان من ناحية التوعية و تسهيل الإجراءات والانضباط و فترات العمل بالإضافة لتخصيص نوافذ اضافية واخرى خاصة للنقد الأجنبي.

وقال انه من خلال عمل اللجنة اتضح ان هناك تقدما في سير البرنامج الجديد ، أملاً في انسياب التحويلات من الخارج ومشتروات المواطنين من الداخل.

هذا وقد اقر الاجتماع تكوين لجنة فنية من كل الادارات المختصة في الدولة لمتابعة الإجراءات.

وغاب محافظ البنك المركزي عن اجتماع عقده وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف اليوم ببنك السودان المركزي اليوم يرافقه الاستاذ طه عثمان عضو لجنة ازالة التمكين.

وخاطب الوزير العاملين بالبنك مشيرا الي الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الدولة مؤخرا ، مبينا أهمية الدور الذي يمكن أن يقوم به العاملون ببنك السودان من خلال العملية المهنية المصرفية في إنجاح السياسات الاقتصادية التي تبنتها الدولة.

ودعا الى تكاتف الجميع من مصرفيين واقتصاديين ورجال أعمال في إنجاح تلك السياسة الاقتصادية.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء أن الدولة ماضية في تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وان القرارات التي تتخذها لجنة ازالة التمكين تأتي بعد الدراسة والفحص الدقيق وأن الثورة جاءت لإرساء دولة القانون.

من جانبه قال عضو لجنة ازالة التمكين الأستاذ طه عثمان إسحاق أن القرارات التي تصدرها اللجنة ليست من باب التشفي كما يروج البعض لذلك وإنما تأتي من خلال الأدلة والبراهين التي تتحصل اللجنة عليها نتيجة لجمع المعلومات.

وكانت خلافات قد نشبت بين محافظ البنك المركزي ولجنة إزالة التمكين بعد رفض قرارات لها بفصل منسوبين للبنك الأمر الذي دفع اللجنة بتدوين بلاغ في مواجهته.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: