الأخبار

المحكمة تبرئ “كبر” وإبنته من تهم الخيانة والثراء الحرام – ..

الخرطوم: كالات : ..
شطبت محكمة الخرطوم الجزئية، كل التهم الموجهة ضد المتهم عثمان محمد كبر، نائب الرئيس المخلوع عمر البشير، ما عدا المادة (29) من قانون الإجراءات المالية والمحاسبية لسنة 2007.

وأعلن القاضي عمر أبوبكر محمود، الإثنين، شطب الدعوي ضد المتهمين الآخرين غادة عثمان محمد يوسف والتجاني آدم أحمد لعدم وجود بينات تثبت التهمة وأمر القاضي بإخلاء سبيلهما فورا.

وأوضح القاضي أن البينات التي قدمت من الإتهام في خطبتي الإتهام لا ترقي لإثبات أي تهمة في المواد القانونية الموجهة ضد المتهمين.

وأشار إلى أن المواد المشطوبة ضد المتهم الاول هي المادة 89 من الفانون الجنائي والمادة 177/2 خيانة الامانة و المادة 181 من القانون الجنائي والمتعلقة بإستلام المال المسروق والمادة 6 أ ب الثراء الحرام، والمادة 22/35 غسيل الاموال والتعامل بالاموال المشبوهة والمادة 4/2 من لائحة مفوضية الإيرادات.

وكشف القاضي عمر أبوبكر أنه من خلال ما قدم من بينات أنها لا أساس لكل هذه الدعاوي ولا يري تهمة جنائية تثبت ضد المتهنين مشيرا بأن مصادر الأموال معلومة وهي نثرية مالية لتسيير مكتب نائب الرئيس وفق أعراف إدارية.

وقال عضو هيئة الدفاع المحامي معتز مدني، أن التهمة الوحيدة التي تبقت ضد المتهم الأول عثمان محمد بوسف كبر، هي المادة 29 من قانون الإجراءت المالية والمحاسبية لسنة 2007 وصفها بأنها عادية ولا ترقي لعقوبة السجن.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: