الأخبار

محادثات قطرية تركية روسية لبحث الجهود الرامية إلى حل سياسي دائم في سوريا

[ad_1]

نشرت في:

عقد وزراء خارجية قطر وتركيا وروسيا الخميس اجتماعا استضافته الدوحة تركز حول الوضع في سوريا والدعوة إلى حل سياسي للصراع المستمر منذ عشر سنوات.

استضافت الدوحة الخميس محادثات ثلاثية مشتركة جمعت وزراء خارجية كل من قطر وتركيا وروسيا لبحث الصراع السوري المستمر منذ عشر سنوات.

أوغلو: هدفنا التوصل إلى حل سياسي دائم

وفي ختام هذه المحادثات، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن تركيا وروسيا وقطر تبذل محاولة مشتركة للدعوة إلى حل سياسي للصراع في سوريا.

وأوضح تشاوش أوغلو: “أطلقنا اليوم عملية تشاور ثلاثية جديدة. هدفنا هو مناقشة كيف يمكننا المساهمة في الجهود الرامية إلى حل سياسي دائم في سوريا”.

وتابع أن الوزراء الثلاثة أكدوا في اجتماعهم أن الحل الوحيد للصراع الذي راح ضحيته مئات الآلاف وتشرد بسببه الملايين هو تسوية سياسية تتماشى مع قرارات الأمم المتحدة.

يذكر أن تركيا وقطر دعمتا مقاتلين سعوا للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، بينما قدمت موسكو دعما عسكريا ساعد الأسد في استعادة السيطرة على معظم أنحاء البلاد.

لافروف: لا نسعى لطرح بديل للجهود التي تبذلها تركيا وروسيا وإيران

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الدول الثلاث لا تسعى لطرح بديل للجهود التي تبذلها تركيا وروسيا وإيران منذ عام 2017 للحد من القتال في سوريا ومناقشة حل سياسي.

وأضاف “لا يسعني إلا أن أرحب برغبة قطر في الإسهام في تهيئة الظروف للتغلب على الوضع المأساوي الحالي في سوريا”.

محمد بن عبد الرحمن: يجب تخفيف معاناة السوريين

أما الوزير القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني فقد أشار إلى أن الوزراء بحثوا كذلك آليات إيصال المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء سوريا، مضيفا أن هناك حاجة ماسة لتخفيف معاناة السوريين.

وأضاف قائلا: “إن أسباب تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية في 2011 لا تزال قائمة”، في حين قال تشاوش أوغلو إن التواصل الدولي مع حكومة الأسد في الآونة الأخيرة أعاق الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي بإضفاء مزيد من الشرعية عليها.

وفي بيان مشترك صدر عقب المحادثات، حث الوزراء الوكالات التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية على إعطاء أولوية لتطعيمات كوفيد-19 داخل سوريا وتعزيز الجهود الرامية لتوصيل المساعدات الإنسانية.

كما شدد الوزراء على التزامهم بالحفاظ على استقلال سوريا وسلامة أراضيها. وقال تشاويش أوغلو إن تركيا ستستضيف جولة المحادثات المقبلة.

 

فرانس24/ رويترز

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: