الأخبار

دفعة أولى من مصابي الثورة للقاهرة لتلقي العلاج – ..

الخرطوم: ..
توجهت مساء اليوم الاربعاء الدفعة الأولى من مصابي الثورة وعددهم 6 بجانب 6 مرافقين لهم الى جمهورية مصرية العربية لتلقي العلاج على متن طائرة تاركو.

وفي استطلاع لـ(سونا) وسط المصابين أفاد محمد عبدالله حسن ادم (31عام) والذي اصيب يوم 13-4-2019 بطلق ناري من سلاح دوشكا في الحوض والساق الأيمن، افاد انه خضع لعدد من العمليات لكن دون تحسن يذكر لذلك هو طريقة الي القاهرة لاكمال العلاج.

وعبر عن سعادته باهتمام الحكومة بهم مطالباً الدولة في الوقت نفسه ببذل المزيد من الجهد في علاج بقية المصابين وتحقيق مطالب الثورة التي خرجوا من اجلها.

اما حسام الدين فيصل (37 عام) المدير التنفيذي لمنظمة اسود النضال أحد مصابي الثورة فقد قال انه تعرض لطلق ناري في يوم 9-04-2019 علي يد قناص اصابه في العنق مما أدى إلى قطع في الشريان والمرئ وتأثر الغدة الدرقية.

وجراء ذلك خضع لاحدى عشر عملية جراحية تسعة منها في السودان وواحدة بكل من مصر والهند ورغم ذلك مازال يعاني من تبعات تلك الرصاصة لكنه استدرك وقال ان الوفد الطبي الذي كشف عليه بشره بامكانية شفائه في حال حضورة الي القاهرة.

فيما عبرت المصابه فاطمة ادم اسماعيل (23عام) التي أصيبت في 04-05-2019 بطلقة مدفع دوشكا عن سعادتها لسفر الدفعة الاولى من مصابي الثورة لتلقي العلاج رغم انها ليست من ضمنهم، واضافت ان فرحتها ناقصة ولن تكتمل الا بعد عودة كل المصابين وهم في اتم صحة واحسن حال.

وقال محمد عثمان حسين منسق اللجنة الفنية لمعالجة قضايا مصابي ثورة ديسمبر ان المصابين الذين في طريقهم لتلقي العلاج بالقاهرة يمثلون الدفعة الاولى نتبعها دفعة ثانية مساء يوم غد ومن ثم بقية المصابين علي نفس النسق.

واكد علي اكتمال الاستعدادات من قبل السفارة السودانية بالقاهرة لاستقبالهم وترحيلهم إلى السكن والمشافي التي سوف تشرع في علاجهم.

واضاف منسق اللجنة الفنية لمعالجة قضايا مصابي ثورة ديسمبر ان عدد المصابين الذين تم تصنيفهم بانهم بحاجة إلى علاج خارج السودان هم ٣٢ مصابا من أصل ١٠٨ من مصابي الثورة تم الكشف عليهم من قبل وفد طبي مصري في وقت سابق بعد تكفل الحكومة المصرية بعلاجهم.

واعتبر اشرف البسطوسي رئيس البعثة التعليمية المصرية بالخرطوم الذي كان في وداع المصابين اعتبر تكفل الحكومة المصرية بعلاج المصابين هو عربون محبة وللتدليل علي عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين.

كما شدد علي فخرهم للقيام بهذا الدور وتمنى عودة المصابين وهم في اتم صحة وعافية في القريب العاجل.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: