مقالات وتحقيقات

1000 اريتري يتم تجنيسهم يوميا بشرق السودان

التغيير الديمغرافي بشرق السودان

الناظر ترك : 1000 إرتري يتم تجنسيهم يوميا في السودان

وصف الناظر محمد الأمين ترك ناظر عموم قبائل الهدندوة ورئيس المجلس الأعلى لنظارت البجا والعموديات المستقلة ما يجري في الشرق بأنه جريمة بحق كل السودانين.

وقال ترك ان عملية التجنيس العشوائي مستمرة في الشرق مؤكدا انه يتم تجنيس ألف إرتري يوميا تحت مسمى قبيلة البني عامر لعمل تغير ديموغرافي لصالحهم.

واتهم ترك إبراهيم محمود وزير الداخلية في عهد الكيزان بأنه عراب التجنيس وهو من أعطى للارترين الجنسية مقابل التصويت للمؤتمر الوطني في الانتخابات.

وأكد ترك ان إبراهيم محمود قد هرب إلى ارتريا بعد الثورة ووصف نفسه بانه غير سوداني إنما إرتري وكان يعمل كمغترب في السودان وهو غير مسؤول عن أفعال الكيزان.

وأكد ترك انه ماضي في محاربة التجنيس ودعا الحكومة إلى مراجعة الجنسية والآليه التي تعطى بها وقال ترك ان كل من هب ودب أصبح يحمل الجنسية السودانية .

وسأل ترك عن 250 الف لاجئ إرتري اختفوا بقدرة قادر من معسكرات اللجوء ليصيروا فجأة سودانين بل يتحدثون بكل وقاحة عن اراضي لهم وحواكير .

وقال إن التجنيس الان يتم في القضارف لان الوالي الحالي من التقري و يأتمر بأمر ناظر التقري في عملية التجنيس ووجه الناظر ترك اتهام إلى ناظر قبائل التقري علي إبراهيم دقلل بأنه المسؤول عن التجنيس العشوائي الذي حصل في شرق السودان وأكد ان كل قوميات إريتريا اخذت الجنسية عن طريق هذا الناظر الذي تلاعب بكشوفات اللاجئين لاغراض قبلية بحته .

وتسأل الناظر ترك عن سبب تقاعس الحكومة عن أداء مهامها تجاه الهوية الوطنية، وأكد ان من يتولون مسؤلية الجنسية في شرق السودان يتساهلون في اعطاءها للارترين على حساب أصحاب الارض الأصليين وحذر ترك بأن البجا لن يسكتوا على التغير الديمغرافى الذي يجري وانهم سيدافعون عن أرضهم بكل الوسائل المتاحة .

وأكد ان الشرق لن يستقر ويتوقف التهريب إلى إريتريا إلى بعد مراجعة الهوية الوطنية ونزع الجنسيات التي منحت دون وجه حق..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: