مقالات وتحقيقات

العزاء.. د.عيساوي

وزراء حمدوك تم اختيارهم بعملية مخابراتية..

وزراء حمدوك تم اختيارهم بعملية مخابراتية عالية. فما من وزير إلا وخطة عمله عكس عقارب ساعة الوطن وهموم الشعب. وعلى سبيل المثال لا الحصر: نجد وزيرة التعليم العالي تعتذر لطالب تم قبوله عن طريق الخطأ بجامعة الأحفاد للبنات (حسنا فعلت). ولكن لم يطرف لها جفن وهي ترتكب مجزرة يندي لها جبين الإنسانية (وهي أكبر وأبشع من فض الاعتصام) لعدد (٢٠٠٠) طالب فقير أحرزوا أكثر من (٩٠٪) في الشهادة الثانوية. فحرمتهم التعليم في ثورة قالت لنا عنها إنها (ثورة وعي) ووجدوا أنفسهم في الشارع. فصدق القائل: (عجبا لأهل العراق يستبيحون دم الحسين ويسألون عن حكم دم البعوض). ولم يكن خالد سلك بأقل خزي وعار من الصغيرون. وهمه الأوحد هذه الأيام (سيداو) من أجل بث الانحلال في المجتمع. أما كبيرهم الخبير الاقتصادي كعادته لا يأتي إلا بالفواجع والمواجع. وبعد رحلته المشؤومة لمشروع الجزيرة مؤخرا وضع سعر لجوال القمح ب(١٣٠٠٠) جنيه. ولم يدر أن في عهده المبارك بلغ جوال النبق (٢٥٠٠٠) جنيه. فخير لمزارع الجزيرة جني النبق من بوادي كردفان بدلا من التعب والإرهاق في الزراعة. عليه نعزي أنفسنا والشعب السوداني الصابر في فقدنا الجلل (الوطن).
الأربعاء ٢٠٢١/٢/١٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: