الأخبار

المغرب يطعم أكثر من أربعة ملايين شخص وتونس تتسلم أول دفعة لقاحات

[ad_1]

نشرت في:

تلقى أكثر من أربعة ملايين شخص في المغرب الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في إطار حملة التطعيم التي باشرتها السلطات المغربية مع نهاية يناير الماضي، وتستخدم فيها لقاحي “أسترازينيكا” البريطاني و”سينوفارم” الصيني. وفي تونس وصلت أول شحنة كبيرة من اللقاحات حيث تسلمت السلطات 30 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك-5 الروسي وهو ما قد يسمح بإطلاق حملة التطعيم الوطنية التي كان من المقرر أن تبدأ فبراير الماضي.

أعلنت وزارة الصحة المغربية الثلاثاء أن أكثر من أربعة ملايين شخص تلقّوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في إطار حملة التلقيح التي أطلقتها المملكة في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي. وتستهدف حملة التلقيح المغربية كل الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم 18 عاما، أي نحو 25 مليون نسمة وذلك بهدف “العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية”.

وسجّل المغرب 486 ألفا و833 إصابة بكوفيد-19 منذ رصد أول إصابة في البلاد في آذار/مارس 2020، بينها 8695 وفاة، وفق الحصيلة الرسمية.

وفي إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا، علّقت المملكة المغربية الإثنين الرحلات الجوية مع بولندا وفنلندا واليونان ولبنان والكويت، وفق ما أعلن المكتب الوطني للمطارات، ما يرفع إلى 26 عدد البلدان المشمولة بالقيود الجوية.

وتم تمديد حال الطوارئ السارية في البلاد منذ آذار/مارس 2020 حتى 10 نيسان/أبريل، وتم فرض حظر تجول ليلي حتى منتصف آذار/مارس. وأغلقت المملكة حدودها إلا أن الرحلات الجوية سارية.

ويستخدم في حملة التلقيح المغربية لقاحا “أسترازينيكا” البريطاني و”سينوفارم” الصيني، إلا أن المملكة تسعى، وفق الإعلام المحلي، إلى إتاحة لقاحات إضافية على غرار “سبوتنيك-5″ الروسي و”جونسون أند جونسون” الأمريكي.

تونس تتلقى أول شحنة كبيرة من لقاح سبوتنيك-5 الروسي

أما تونس فقد تسلّمت الثلاثاء أول شحنة كبيرة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا يفترض أن تتيح للحكومة إطلاق حملة التلقيح الوطنية التي كان مفترضاً أن تبدأ الشهر الماضي.

وحضر وزير الصحة فوزي مهدي عملية تسلم 30 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك-5 الروسي في العاصمة التونسية.

وكانت الحكومة التونسية قد أعلنت بادئ الأمر أن البلاد ستتسلّم في منتصف شباط/فبراير 94 ألف جرعة من لقاح فايزر-بايونتيك الألماني-الأمريكي بالإضافة إلى جرعات أخرى من لقاح أسترازينيكا البريطاني، وذلك في إطار آلية “كوفاكس” التي أنشأتها منظمة الصحّة العالمية لإتاحة اللقاحات للدول المنخفضة الدخل. لكنّ وصول هذه اللّقاحات تأخّر.

وستعطى أولوية التطعيم بلقاح سبوتنيك-5 للعاملين في القطاع الصحي. وسيتم توزيع الجرعات على مراكز التلقيح في أنحاء البلاد.

ومن المتوقع أن تبدأ عملية التلقيح يوم السبت، حسبما أكده فوزي مهدي بهدف تحصين نصف عدد السكان البالغ 11,7 مليون نسمة. وكانت تونس قد اشترت ما مجموعه 500 ألف جرعة من سبوتنيك-5، بحسب الوزير المنتهية ولايته.

وتعاقب ثلاثة وزراء على رأس وزارة الصحة منذ تفشي الوباء، فيما تشهد البلاد أزمة سياسية بين الحكومة والرئيس.

 

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: