الأخبار

الحكومة تكشف عن حلول عاجلة للأزمات والضائقه المعيشية – ..

الخرطوم: ..
اكد وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف، أن حكومة الفترة الانتقالية تبذل جهودا مقدرة في تذليل وإنهاء الضائقه المعيشية التي تمر بها البلاد ووضع الحلول العاجلة لمعالجتها.

جاء ذلك لدي ترؤسه اجتماع اللجنة الوزارية لتقديم معالجات عاجلة للضائقه المعيشية الراهنة فيما يتعلق بالخبر والوقود وألغاز.

وقال بروفيسور الطاهر محمد إسماعيل حربي وزير الزراعة والغابات في تصريح صحفي، أن الاجتماع استعرض في ملف معالجة الخبز عدداً من الخطوات العملية لتأمين الخبز.

وابان أنه تم تأمين توفير المبالغ المطلوبة من شراء الخيش وجوالات البلاستيك وتم ترحيل تلك الكميات الي مواقع الإنتاج مبيناً أن الاجتماع ناقش ضرورة ان توفر وزارة المالية القسط الأول من المبالغ المطلوبة لشراء القمح.

وأوضح حربي أنه سيتم إعلان سعر مجزي يفوق السعر الحالي خلال الأيام القادمة وقبل الدخول في عملية الحصاد بصورة كبيرة وذلك بغرض التوسع في مساحات زراعة القمح مستقبلاً.

وأشار إلي أنه فيما يختص الاحتياج من القمح فقد تم فتح اعتماد لتوفير 200 الف طن من القمح عبر الجهاز المصرفي إضافة إلي 200 الف أخرى عن طريق برنامج الغذاء العالمي فضلا عن 300 الف طن منحه من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتوقع وزير الزراعة أن يبلغ الإنتاج المحلي نحو 500 الف طن، وقد أشار إلى أنه تمت برمجة شراء القمح اللازم في نهاية العام خلال شهري مايو ويونيو.

وأوضح وزير الطاقة والنفط المهندس جادين علي عبيد، أنه تم عكس المجهود الذي بذل في إكمال أعمال صيانة مصفاة الخرطوم والتي ستعود للعمل بطاقتها القصوى من مساء اليوم الي الوصول في الأسبوع القادم إلى طاقتها القصوى.

وأبان أن هذا سيساعد في انفراج الأزمة في الإمداد في الغاز والوقود مبينا أن ولاية الخرطوم ستستلم الف اسطوانة يوميا إضافة إلى غاز المخابز مبينا ان هذه الكميات ستسهم في انفراج أزمة الغاز.

وقال وزير الصحه د. عمر محمد النجيب، أن الاجتماع ناقش مشكلات القطاع الدوائي في جانب الوفره والأسعار موضحاً أنه تم الاتفاق مع وزارة المالية وبنك السودان المركزي على تمويل الإمدادات الطبية لتوفير الأدوية المنقذه للحياة وأدوية البرامج القومية.

ولفت الى انه تم الاتفاق مع مستوردي الأدوية علي مواصلة الاستيراد خلال الثلاثة اشهر القادمة وأنه تم الاتفاق مع مصنعي الأدوية على مواصلة صناعة الدواء محلياً لتوطين صناعة الدواء وتوفير.

وأكد النجيب التزام الحكومة بدعم الدواء وأدوية المراكز القومية البالغ عددها 709 من الأدوية بجانب توفير أدوية الطواري والإصابات والأطفال عمر أقل من 5 سنة بجانب أدوية الأمراض المزمنه متوقعا انفراج أزمة الدواء في الأسابيع القادمة.

وأمن الاجتماع علي التنسيق مع الأجهزة الأمنية لضمان وصول الجازولين للمؤسم الزراعي وأهمية قيام الإعلام بدوره في حث المزارعين علي بيع منتجاتهم للدوله وإعلان السعر التاشيري للقمح لاعلانه خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء المرتقبه لمشروع الجزيرة فضلا عن التزام وزارة المالية لتوفير دعم الدواء.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: