أخبار السودان

إغلاق طريق “شريان الشمال” والمنافذ البرية بالشمالية للمرة الثانية – سودان برس



الشمالية: سودان برس
أغلق محتجون من تجمع المزارعين وكيانات مجتمعية بالولاية الشمالية طريق شريان الشمال وطريق (مروي – عطبرة – بورتسودان)، للمرة الثانية بعد منتصف نهار اليوم الأحد، الموعد المحدد لإرجاع تعرفة الكهرباء الذي كان مقرراً بعد المهلة الممنوحة من التجمع.

وقال رضا السيد الأدريسي، رئيس تجمع مزراعي الولاية الشمالية في تصريح خاص لموقع (سودان برس)، انه سوف يتم الإغلاق بشكل كامل للطرق والمنافد البرية من قبل اهالي الشمالية والمزارعين.

وأشار الى أن الإغلاق للمرة الثانية جاء بعد تماطل وزارة المالية في تحصيل رسوم الكهرباء بالسعر الجديد رغم مرور 5 أيام على تجميد قرار الزيادة بشكل فوري.

وأوضح انهم امهلوا حكومة الولاية والحكومة الاتحادية الى الساعة 12 من ظهر اليوم الأحد، مضيفاً أن مدير شركة الكهرباء بالولاية كان برر عدم التنفيذ الى ندرة في المهندسين مع عطلة نهاية الاسبوع، مشيراً الى انه تسلم قرار الإلغاء من إدارته الاتحادية.

وكشف الادريسي عن اجتماع عاجل للجنة لتحديد مسارات المرحلة المقبلة الخاصة بالمطالب، مؤكدا أن الإغلاق سوف يستمر هذه المرة وانه ليس لديهم أي تفاوض أو مهلة لأي جهة، ما لم يتم انفاذ القرار الخاص بتسعيرة الكهرباء.

وتماطلت وزارتا المالية والطاقة في إنفاذ قرار اللجنة التي شكلها مجلس السيادة برئاسة عضو المجلس أبوالقاسم برطم، والتي قررت تجميد قرار زيادة أسعار الكهرباء.

وكان تجمع مزارعي الولاية الشمالية قد أغلق طريق شريان الشمال وطريق (مروي – عطبرك – بورتسودان)، لمدة خمسة أيام قبل أن يتدخل المجلس السيادي ويشكل لجنة لمراجعة تعرفة الكهرباء، والتي بدورها أعلنت تجميد القرار، وتم فتح الطريق الخميس الماضي.

وكانت إدارة الكهرباء قد أشارت قبل 4 أيام إلى أن العودة للبرمجة القديمة تتطلب مرور 24 ساعة لاسباب فنية تتعلق بالسستتم، لكن ذلك لم يحدث حتى اليوم الأحد 15 يناير.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: