الاقتصاد

انعقاد مؤتمر الصلح بين قبيلتي رفاعة أبوجنة والفلاتة بالنيل الازرق



الروصيرص  16-1-2022( سونا) – شهد المهندس عبدالله عيسى زايد وكيل وزارة  الزراعة والغابات ممثل حاكم اقليم النيل الازرق مساء امس بمنطقة قنيص شرق بمحلية الرصيرص  فعاليات مؤتمر الصلح بين قبيلتى رفاعة ابو جنة والفلاتة تحت شعار(من عفا واصلح فاجره علي الله )وذلك بحضور المك الفاتح يوسف حسن عدلان ناظر عموم قبائل النيل الازرق والسلطان علي محمد الطاهر سلطان مايرنو بولاية سنار  واللواء شرطة حقوقي محمد صلاح الدين محمد مدير الشرطة مقرر لجنة الامن بالاقليم و اللواء ركن رمزى بابكر احمد قائد الفرقة الرابعة مشاه وعدد من اعضاء الحكومة والاجهزة الامنية والعدلية وقيادات الادارة الاهلية خاصة عمودية الهمج شرق وغرب وعمد وشيوخ رفاعة والفلاتة.
ولدى مخاطبته للمؤتمرين قال المهندس عبدالله عيسي زايد ممثل حاكم اقليم النيل الازرق أن انعقاد مؤتمر الصلح  يجسد لحظات تاريخية وهى امتداد طبيعي لتاريخ النيل الازرق المشرف في التصالحات والمصالحات وحيا قبائل رفاعة بمكوناتها المختلفة لاقتفائها اثر الرجل الامة الراحل  محمد ابوجنة مؤكدا ان الصلح نتاج للتربية المجتمعية  والنشأة الدينية وان مملكة الفونج كان لها القدح المعلي فى زرع  القيم الاسلامية السمحاء فى نفوس المجتمع .
واضاف عبدالله ان الاتفاقية رسخت مفاهيم ومبادىء عامة مستنبطة من قيم التاريخ واقرت دولة المواطنة المتساوية وجعلت المواطنة  اساسا للحقوق والواجبات وحثت علي اهمية رتق النسيج الاجتماعى والتعايش السلمى للمحافظة علي تماسك وترابط النسيج الاجتماعي داعيا قيادات الادارة الاهلية كافة لشحذ الهمم والعمل علي تنزيل مكتسبات سلام جوبا على ارض الواقع مما يتطلب تحقيق الوحدة بعيدا عن القبلية او الاثنية او المناطقية.
وثمن عبدالله مبادرة الصلح بين قبيلتى رفاعة ابوجنة والفلاتة وقال إن قيام المؤتمر موقف معبر يحتذي به ويعد نموذج مشرف وناشد الجميع لاعلاء مصلحة النيل الازرق والعمل علي ترسيخ قيم المحبة والسلام.
وقال المك الفاتح يوسف حسن عدلان ناظر عموم قبائل النيل الازرق إن  وقفة اولياء الدم من قبيلة رفاعة ابوجنة واعلانهم عن العفو تمثل قمة الشهامة والرجولة والكرم لافتا الي ان الصلح خير والعفو يحد من الصراعات والنزاعات مؤكدا ان قبائل النيل الازرق تعيش فى تناغم وانسجام وسلام ولاتوجد نعرات عنصرية او نزاعات قبلية مشيرا الى ان هناك نماذج مشرفة للعفو والصلح .
اللواء شرطة حقوقى محمد صلاح الدين محمد مدير شرطة الاقليم مقرر لجنة الامن ثمن مبادرات الصلح والتعافى وجهود الادارة الاهلية في رأب الصدع والتفاهمات وعملها الدؤوب على قدر عال من التناغم  مبينا ان لجنة الامن همها الاول تحقيق الامن والاستقرار .
وفي ذات السياق قدم السلطان علي محمد الطاهر ابوبكر سلطان مايرنو اضاءات حول اثر الاسلام في الحياة المجتمعية وعضد علي اهتمام حكومة الاقليم بالسلم المجتمعى والادوار المتعاظمة للادارة الاهلية في اقرار التصالح والتعافي حفاظا علي امن وسلامة المجتمع والمساهمة فى تحقيق الاستقرارفي الاقليم.
واكد العمدة خالد الرشيد ابوشوتال عمدة عمودية الهمج شرق حرصهم علي التكاتف والتعاون والعمل علي تعزيز قيم التسامح والعفو دعما للتعايش السلمى.
وأعرب اصحاب مبادرة الصلح من قبيلتى رفاعة والفلاتة  عن شكرهم وتقديرهم لكل  من ساهم في انجاح المبادرة وقال العمدة ادم ادريس البلة ممثل قبيلة رفاعة ان اهلنا الفلاتة استحقوا العفو لمواقفهم السابقة وجدد حرصهم على استقرار الاقليم والمحافظة على الامن وانتهاج مبدا الصلح والعفو بين مكونات المجتمع المختلفة وتقديم النموذج الامثل في المصالحات والمضى قدما في تنفيذ اتقاقية سلام جوبا.
واوضح ان لجنة المبادرة استطاعت الوصول الي تفاهمات بموجبها تم العفو عن  4 متهمين مناشدا حكومة الاقليم لتبني ورعاية اسر المجنى عليهم مثمنا مساهمة امين ديوان الزكاة لاسر الايتام وتعهدهم بدعمهم بمشروعات مدرة للدخل.
واضاف العمدة عبدالرحمن حسن احمد ممثل الفلاتة ان مؤتمر الصلح ابرز جهدا كبيرا لنفر كريم عملوا على ترسيخ وتثبيت دعائم السلام والتسامح والالفة وانابة عن قبيلة الفلاتة شكر اولياء الدم لقبولهم طلب العفو وهذا يؤكد عمق الترابط الوجداني والاجتماعي  بين القبيلتين .
وقال عبدالرحمن إنهم كعرب وفلاتة رحل قادرون علي حفظ التماسك الاجتماعي والتعايش السلمي مبينا ان هذا الصلح يعد الرابع بين القبيلتين.

المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: