الأخبار

تفاصيل زيارة حمدوك لجهاز المخابرات السوداني – ..


الخرطوم: ..
أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك، على الدور الرائد لجهاز المخابرات العامة في رفع إسم السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفد مؤسسات الدولة بالمعلومات المهمة والتقارير الراتبة التي تعالج مختلف القضايا مبيناً ان إنفتاح البلاد مع دول العالم يمكن الجهاز من بناء علاقات جيدة مع أجهزة المخابرات العالمية.

وطالب حمدوك لدى زيارته مقر جهاز المخابرات العامة اليوم الخميس الجهاز بالوقوف والمساندة لمعالجة قضايا التحديات الاقتصادية التي ظلت تمثل تحديا فعليا يواجه البلاد مؤكدا على دور الأجهزة الأمنية في كافة الأنظمة الديمقراطية.

وأشار إلى ان الحكومة التي تم تشكيلها مؤخرا إنفاذا لمقررات إتفاق سلام جوبا حرصت على خمسة أولويات على رأسها السلام وإصلاح الأجهزة الأمنية.

وقال حمدوك (نحتاج للوصول للتصالح مع التاريخ وتحقيق العدالة الإجتماعية)، مشيراً لضرورة تكاتف شركاء حكومة الإنتقال أسهم في حماية البلد من الوصول إلى مرحلة التشظي والإقتتال التي آلت إليها حال العديد من الدول التي تعاقبت فيها الأنظمة.

وحيا رئيس مجلس الوزراء شهداء ثورة ديسمبر المجيدة مشيرا الى ان شعار (حرية سلام وعدالة) الذي اتت به الثورة يظل هو البوصلة التي تقودنا الى هذا الانتقال المعقد.

وأوضح ان النموذج السوداني الذي يقوم على الشراكة بين العسكريين والمدنيين سيكمننا من تجاوز المالات التي حدثت لدول كثيرة ، مبينا انها شراكة ستعبر بهذه المرحلة رغم العقبات والتحديات.

من جانبه أكد مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول ركن جمال عبد المجيد، مساندة الجهاز بكل قدراته المهنية للفترة الإنتقالية وإلتزامهم بكل ما جاء في الوثيقة الدستورية، وانه ماضي في تحقيق ثورة ديسمبر المجيدة.

وأوضح ان الجهاز عكف على هيكلة كافة إداراته بهدف تحقيق مخرجات ثورة ديسمبر مشيراً لأن الجهاز قدم الكثير من الإنجازات على رأسها مكافحة التهريب وجرائم تخريب الإقتصاد مؤكداً على مساندتهم لكافة مؤسسات الدولة لإنجاز الغايات الوطنية.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: